Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

أسعار إصلاح الهواتف المحمولة تختلف من محل لآخر

وقت النشر torsdag 11 juli 2013 kl 12.22
إختلاف أسعار تصليح الهواتف الخلوية
(4:09 min)
صورة فراس جنبلاط / الإذاعة السويدية

تختلف أسعار إصلاح الهواتف النقالة في السويد من ورشة لأخرى، لكن هناك إمكانية تجنب أسعار التصليح المرتفعة وتوفير مئات الكرونات عند مقارنة الأسعار التي تضعها محلات تصليح الهواتف الذكية. قسم الأخبار في الإذاعة السويدية (إيكوت) قام بمقارنة أسعار العديد من ورش التصليح في السويد وتبين وجود فرق قد يصل إلى ألف كرون سويدي على نفس العطل.

غون إريكسون التي كانت بصدد الدخول إلى محل في ستوكهولم لتصليح شاشة هاتفها النقال قالت أنها كانت تعتقد أن الأسعار ثابتة ومحددة في هذا المجال، ولم تكن تعرف أن السعر يختلف من حل لآخر.

وتعرف محلات إصلاح الهواتف النقالة رواجا كبيرا في فصل الصيف. وعلى ضوء ذلك قام قسم الاخبار في الإذاعة السويدية (إيكوت) بالإتصال بعدد من المحلات المتخصصة في إصلاح الهواتف النقالة، وكذلك قام القسم بزيارة عدد من المواقع على شبكة الإنترنت لمقارنة أسعار إصلاح الهواتف الأكثر مبيعا. وبدون عناء كبير إتضحت الإختلافات الكبيرة في الأسعار في نفس العطل. وبعد معاينة لأسعار تغيير شاشة (Samsung Galaxy S3) على سبيل المثال، إتضح أن أرخص محل يقوم بتغيير الشاشة يحدد سعر 1599 كرون سويدي لهذه الخدمة، أما أغلى محل فيطلب 2595 كرون أي أغلى بألف كرون تقريبا.

الإذاعة السويدية قامت أيضا بزيارة لمحل (Ifonn Nordic Service) المتخصص في خدمات إصلاح الهواتف النقالة، وإتضح أن هذا المحل يعرض خدمات بأسعار منخفضة عندما يتعلق الأمر ببعض أنواع الهواتف النقالة، لكن تصليح بعض الأنواع الأخرى يكون مكلفا.

رئيس المحل يوناس هالينغ قال "إن أسعار قطع الغيار هي التي تتحكم في تحديد تسعيرة تصليح الهواتف، ونحن في نقوم بمفاوضات دائمة مع الشركات لتخفيض الأسعار، وفي حالة تخفيضها سيتفيد الزبائن أيضا من تخفيضات".

أما فيما يتعلق بالهاتف (Iphone 4S) فهناك بعض المحلات تعرض خدماتها لتغيير الشاشة المكسورة بشاشة أصلية، لكن بأسعار منخفضة مقارنة بمحل يوناس هالينغ، الذي إنتقد بشدة تلك الأسعار وتساءل عن مدى مصداقية تلك المحلات بخصوص قطع الغيار الأصلية. وفي هذا الصدد قال هالينغ "هناك عدد كبير من المحلات تدعي أن قطع الغيار أصلية، رغم أنها تبدو غير ذلك، لكنهم يبيعونها ويقومون بعمليات الإصلاح بأسعار منخفضة مقارنة بالتي توجد عندنا".

من جانبيه بيتر غوستافسون محامي لدى مصلحة حماية المستهلك (Konsumentverket)، قال أن المصلحة ليس لديها علم عن بيع الشركات لقطع الغيار من الدرجة الثانية للزبائن وتوهيمهم أنها أصلية، وقال أن ذلك يدخل ضمن جرائم النصب والإحتيال.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".