Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/
بطولة اوروبا لكرة قدم السيدات

اداء كبير في الشوط الثاني اعطى السويد بطاقة الدور ربع النهائي

وقت النشر onsdag 17 juli 2013 kl 14.16
"انه شعور رائع بعد المباراة"
(6:29 min)
1 av 5
يوسيفين اوكفيست رقم 16 بعد تسجيلها الهدف الثالث للمنتخب السويدي في مباراته البارحة امام ايطاليا ضمن الدور الاول من بطولة اوروبا لكرة قدم السيدات. صورة سكانبيكس
2 av 5
لوتا شيلين وتيريز شوغران في عناق بعد تسجيل شيلين هدف السويد الثاني في المباراة امام ايطاليا. تيريز شوغران التي دخلت بداية الشوط الثاني في مكان كوسوفاره اسلاني كانت قد اعطت السويد هدف التقدم 1-0 قبل دقيقتين على تسجيل لوتا شيلين الهدف الثاني. صورة سكانبيكس
3 av 5
ليزا دالكفيست من السويد واليس باريسي من ايطاليا في صراع على الكرة على ملعب اوريانز فال في هالمستاد. صورة سكانبيكس
4 av 5
5 av 5

بنتيجة 3-1 فاز منتخب السويد البارحة على منتخب ايطاليا، وانتقل بالتالي الى الدور ربع النهائي من بطولة اوروبا للسيدات. المباراة التي انتهت متكافئة في شوطها الاول، ارتفعت وتيرتها مع دخول لاعبة الوسط تيريز شوغران بداية الشوط الثاني.

تأثير اللاعبة تيريز شوغران كان مباشرا حيث انها وبعد دقيقة ونصف على دخولها الى الملعب مكان كوسوفاره اسلاني، وفي اول لمسة لها، استطاعت ان تعطي السويد هدف التقدم امام منتخب ايطاليا، بمساعدة من اللاعبة الايطالية مانيري التي حولت كرة لاعبة الوسط السويدية الى شباك فريقها عن طريق الخطأ.

هدف 1-0 للسويدرفع من معنويات المنتخب، وبعد اقل من دقيقتين على تسجيله، اعطت لوتا شيلين السويد الهدف الثاني، وانتقلت بهذا الى صدارة ترتيب الهدافات في هذه البطولة برصيد 3 اهداف من 3 مباريات، اي بالتساوي مع نيلا فيشر، مدافعة المنتخب.

ولكن، نجمة المباراة بدون منازع كما رأى الخبراء الرياضيون كانت المخضرمة تيريز شوغران التي عبرت عن سعادتها بالاداء السويدي، وقالت ان اداءها الفردي خلال 45 دقيقة منحها دفعة معنوية كانت بحاجة اليها، خاصة الان على اعتاب دور ربع النهائي.

"الموسم الماضي لم يكن موفقا، وكنت بحاجة الى هذه الدقائق التي لعبتها اليوم" قالت شوغران تاركة وراءها الاصابة التي تعرضت لها واجبرتها الموسم الماضي على غياب طويل عن ناديها مالمو.

واستطاعت السويد ان تحول طريقة اللعب البطيء في الشوط الاول الى اداء سريع خلال الشوط الثاني، لم يستطع منتخب ايطاليا مجاراته. المنتخب السويدي عاد وسجل هدفه الثالث في الدقيقة 57 عبر المهاجمة يوسيفين اوكفيست التي وضعت تمريرة خلفية من لوتا شيلين في شباك الحارسة الايطالية مارتشيتيلي.

اهداف السويد جاءت خلال فترة لا تتعدى 20 دقيقة خلال الشوط الثاني، واظهرت اداء مغاير تماما للذي قدمته اللاعبات على مدى 45 دقيقة كاملة في الشوط الاول. مساعدة مدربة المنتخب ليليه بيرشون قالت ان الجهاز التدريبي لم يكن راضيا عن اداء السويد خلال الشوط الاول، وهو الامر الذي دفع الى خروج كوسوفاره اسلاني ودخول شوغران مكانها
"اردنا بهذا ان تقوم شوغران باستغلال المنطقة بين خطي الوسط والدفاع في المنتخب الايطالي" قالت ليليه بيرشون

وتابعت بيرشون ان المنتخب السويدي قام في الشوط الثاني بما لم يقم به خلال الشوط الاول، وهو تسريع الايقاع وتمرير الكرات والجري بصورة اكبر. المنتخب الايطالي حاول تدارك الموقف بادخال اللاعبتين غامبياديني وبانيكو، امر ادى الى تخلخل في الدفاع السويدي، خاصة وانهما من افضل اللاعبات في العالم، كما قالت بيرشون

"ولكن دفاعنا استطاع التعامل مع الموقف بصورة جيدة باستثناء بعض الحالات خاصة على جهة سارة تونيبرو. تفكيرنا كان تكيتكيا من اجل استخدام سارة في المباريات المقبلة" قالت مساعدة المدربة ليليه بيرشون

وعلى الرغم من تسجيل منتخب ايطاليا، الذي اختار خوض المباراة بتشكيلة غاب عنها عدد من اللاعبات الاساسيات، هدف في الدقيقة 78 من المباراة، الا ان المنتخب السويدي استطاع صد الضغط الذي تعرض له مع اقتراب نهاية المباراة وخرج فائزا 3-1.
"الفوز مهم، وتسجيل الاهداف مهم، واداء المنتخب جيد بعد المباريات الـ3 في الدور الاول"، قالت مدربة المنتخب بيا سوندهاغه بعيد صافرة النهاية

وبهذا الفوز تكون السويد قد تصدرت المجموعة الاولى، وحصدت 7 نقاط من تعادل وفوزين، مسجلة 9 اهداف مقابل هدفين دخلا مرماها، وتأهلت من المجموعة ترافقها ايطاليا. مباراة الدور ربع النهائي نهار الاحد ستجمع السويد بالمنتخب الذي سيحل في المركز الثالث في المجموعة الثانية او المجموعة الثالثة حيث ان القرعة هي التي قد تحدد. يجب العمل على تحسين بعض الامور قبل المباراة المقبلة، ولكن الشعور لا يزال رائعا بعد الدعم الذي قدمه الجمهور خلال المباريات الثلاث الاولى، قالت سوندهاغه
"اتمنى ان يكون الجمهور خلال الدور ربع النهائي، وتماما كما كان خلال المباريات الثلاث الاولى، اللاعب رقم 12 في المنتخب السويدي" قالت المدربة بيا سوندهاغه

يذكر ان الاقبال الجماهيري الكبير على مباريات البطولة دفع الاتحاد السويدي لكرة القدم والاتحاد الاوروبي لكرة القدم اليوم الى رفع عدد البطاقات للمباراة النهائية الى 40 الف، اي بزيادة 10 آلاف بطاقة عن العدد الذي كان قد تم تحديده سابقا.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".