Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

إلقاء أطنان من أسماك الروبيان (الجمبري) في البحر

وقت النشر torsdag 18 juli 2013 kl 12.21
الابقاء على الروبيان الكبير وإعادة الصغير الى البحر. الصورة لأندش ويكلوند/ سكانبيكس

 اتهمت الجامعة الزراعية السويدية شركات الأسماك المحلية بأنها تلقي في البحر كل عام أطناناً من أسماك الروبيان (الجمبري) الصالحة للأكل.

ومن الصعوبة إثبات هذه العملية بدليل قاطع حيث انها تجري في مناطق بعيدة في البحر. ويفسر يان إساكسون مسؤول شؤون البحار في منظمة السلام الأخضر بأن هناك سفن صيد كبيرة الحجم وكثيرة تمارس صيد الروبيان وهي تحتفظ فقط بالحجم الكبير من الروبيان فيما تعيد الحجم الصغير الى البحر.

وبينما تقدر الجامعة الزراعية السويدية كمية الروبيان الملقى الى البحر بألف الى ألفي طن في كل سنة، ينكر اتحاد صائدي الأسماك السويدي هذا الفعل جملة وتفصيلاً. والآن تنوي مصلحة الشؤون السمكية إجراء تحقيق شامل في الأمر.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".