Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

السويديون يتناولون ضعف حاجة أجسادهم الى الملح

وقت النشر fredag 19 juli 2013 kl 12.38
زيادة الملح في الطعام تهدد بعديد من المخاطر الصحية الجدية

يستهلك السويديون ضعف ما تحتاجه أجسامهم من مادة الملح، وهذا مستوى قياسي، هذا في وقت تنفرد فيه السويد عن بلدان الشمال الأخرى بكونها تفتقر الى ستراتيجية لخفض أستهلاك الأملاح. لهذا ترى مصلحة المواد الغذائية ان على الحكومة أن تضع هذا الموضوع في منزلة أعلى من قائمة اولوياتها. لويسه أونغييرت من جمعية المستهلكين في ستوكهولم تشير الى أن الأطعمة الجاهزة تحتوي على نسبة عالية من الملح:

ـ منتجات اللحوم على سبيل المثال، اللازانيا، والشوربات الجاهزة. كريات اللحمKöttbullar تحتوي على الكثير، الحبة الواحدة منها تحتوى على نصف كمية الملح الموصى بها للمجموع.

أونغرييت تقول أن من السهل العثور في متاجر المواد الغذائية على بضائع تحتوى على كثير من الملح، أمر يجعل من الصعب الإلتزام بنصائح مصلحة المواد الغذائية بتناول مالا يزيد عن 5 الى 6 غرامات من الملح يوميا، أي ما يعادل ملعقة شاي صغيرة.

السويديون يتناولون حاليا في المعدل ضعف الكمية الموصى بها، 8 % منها من خلال الأطعمة الجاهزة، أو من الوجبات التي تقدمها المطاعم، ومع أرتفاع كمية الملح الذي يدخل أجسادنا يرتفع خطر التعرض الى ضغط الدم العالي، وما يرتبط به من أحتمالات التعرض للسكتة الدماغية وفشل القلب أو إحتشاء عضلته.

جمعية المستهلكين نشرت اليوم تقريرا ينذر ببلوغ إستهلاك الملح مستوى قياسيا ،ويطالب بستراتيجية وطنية لخفض نسبة الملح في الأطعمة بما يجعلها تستجيب لنصائح مصلحة المواد الغذائية. وأنتقد التقرير تخلف السويد في هذا المجال عن البلدان الأخرى كالدنمارك وفينلندا وبريطانيا.

خبيرة الغذاء لدى مصلحة التغذية آنيته يانسون تعتقد ان السياسيين لا يولون هذا الأمر الأهتمام والأولوية اللازمة، وما يتطلبه من مزيد من الموارد: 

ـ ليس لدينا دعم سياسيا فيما يتعلق بأمر مراقبة منتجات صناعة الأغذية، كان ينبغي ان تكون لنا مهام أكثر وضوحا في ما يتعلق بالعمل في موضوع الملح، أعتقد أن ذلك كان سيكون جيدا، وهذا ما يجري في البلدان الأخرى، عند أرتفاع مستوى الملح في المواد الغذائية المختلفة تصبح القضية على مستوى سياسي. بما يلزم صناعة المواد الغذائية على التصرف السريع، وربما لا نحتاج في السويد إلى أكثر من فتح حوار بين السلطات وقطاع تصنيع المواد الغذائية.

وزير شؤون الأرياف أيسكيل أيرلاندسون المسؤول على موضوع المواد الغذائية يقر بوجود مشكلة تتمثل في ارتفاع استهلاك السويديين للملح. وكتب في بيان موجه الى الإذاعة أن هذه القضية من القضايا الهامة لكن أضاف ان السويد اختارت الشروع بحوار مع قطاع المواد الغذائية بدلا من اللجوء الى قوانين تحكم الموضوع.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".