Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/
ليلة الثاني الى الثالث من آب اغسطس 1944

ستوكهولم تستذكر ابادة آلاف الرومر في سجون اوشفيتز

وقت النشر fredag 2 augusti 2013 kl 14.39
"يجب ان نطالب بحقوقنا لنعطي الحق لتاريخنا"
(3:24 min)
آلاف من الرومر قضوا في سجون النازية خلال الحرب العالمية الثانية

للسنة الرابعة على التوالي، تعقد اليوم الجمعة الثاني من آب اغسطس مناسبة احياء لذكرى ما يقارب 3 آلاف من اقلية الرومر الذي قتلوا في افران الغاز التي استخدمها هتلر في اوشفيتز ليلة الثاني الى الثالث من آب اغسطس عام 1944.

منظم الحفل الذي سيعقد في ساحة راوول فالنبري في ستوكهولم هو دومينو كاي
"انها طريقة لتكريم الضحايا الذين قتلوا واولئك الذين نجوا، وايضا اقرباء من قضوا في معسكرات الابادة الجماعية. ومن اجل محاولة احياء ذكرى الابادة التي لحقت بالرومر، لانها عادة ما تغيب عن الذكريات" يقول دومينو كاي

"ليلة الغجر" هو الاسم الذي اطلقه اوتو مول، القيادي في الوحدة الوقائية التابعة للحزب النازي، على ليلة الثاني الى الثالث من آب اغسطس عام 1944، وهي الليلة التي قاد هو بنفسه بها عملية ابادة 3 آلاف من الرومر. ذكرى هذه الجريمة، والتي تقام اليوم في ستوكهولم للسنة الرابعة على التوالي، سيحضرها وزير الاندماج اريك اولنهاغ وستشهد اضاءة شموع ودقيقة صمت. دومينو كاي يقول ان سبب احياء هذه الذكرى هو غيابها عن المجمتع حيث ان احدا لا يقوم الان بطرح هذه المواضيع.

"نحن نرى ما يجري الان في السويد، ويبدو اننا لم نتعلم من الدرس الذي اعطاه لنا التاريخ. اليمين عاد بقوة في السويد واوروبا واصبحنا نرى حرسا قوميا لديه سلطة تسمح له بتنفيذ تهديداته للاقليات" يتابع كاي

وتماما كما حصل مع اليهود والشيوعيين والاقليات او التجمعات الاخرى التي اعتبرها الحزب النازي مصدر خطر امني، عانت اقلية الرومر ايضا من عمليات القتل الجماعي والابادة والمضايقات في مختلف انحاء القارة الاوروبية. في مدينة وودج البولندية مثلا، تم زج الرومر مع اليهود في مناطق معزولة تعرف باسم غيتو، حيث عملت قيادة الوحدة الوقايئة على اعدامهم، كما وتم تخصيص قسم خاص لهم في اوشفتتز، عرف بقسم الغجر.

ما يقارب 20 الفا من الرومر من مختلف انحاء اوروبا تم حجزهم هناك، والليلة التي صادفت بين الثاني والثالث من آب اغسطس 1944 قامت القيادة النازية بتصفية جميع الرومر الذي كانوا لا يزالون هناك، وعددهم لا يزال غير مؤكد، الا ان المؤرخين يقدرون العدد بحوالي 3 آلاف. اما بالنسبة لعدد الرومر الذي قتلوا اثناء الحرب العالمية الثانية في مختلف انحاء اوروبا فهو لا يزال مجهولا.

ولكن الذكرى لا تغيب، يقول دومينو كاي.
"يجب ان نطالب بحقوقنا لنعطي الحق لتاريخنا. الامر ليس سهلا، انما علينا المحاولة"

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".