Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

تزايد كبير في أعداد طالبي اللجوء الى السويد من أريتيريا

وقت النشر fredag 30 augusti 2013 kl 17.09

تتزايد أعداد الأريتيريين الذين يصلون السويد طلبا للحصول على حق اللجوء لديها، ومنذ بداية العام الحالي بلغ عدد الأريتيريين الذين تقدموا بطلبات لجوء الى السويد 2200 شخص، وصل حوالي الربع منهم في شهر آب ـ أغسطس الجاري. وحسب توقعات مصلحة الهجرة فانه إذا ما استمر تدفق اللاجئين الأريتيريين بهذا المستوى فسيشكلون من حيث الحجم ثاني أكبر مجموعة لاجئين بعد اللاجئين السوريين الذين تشهد بلادهم حربا أهلية منذ ثلاثين شهرا.

معطيات المصلحة أعداد اللاجئين الأريتيريين الذين وصلوا السويد في الفترة المنصرمة من هذا العام مساو للأعداد التي وصلت منهم على مدى العام الماضي بمجمله وإلى أن الشهر الحالي فقط شهد وصول أكثر من 500 لاجيء، وتقول غونيل سفيدبري مسؤولة هيئة الاستقبال في مركزي إيواء اللاجئين في ماشتا ويفله أننا بتنا نطلق على مجموعتهم أسم أفريقيا الصغيرة:

سفيد بري تضيف ألى أنه أذا ما أستمر هذا المنحى في زيادة أعداد اللاجئين الأريتيريين فسيصبحون ثاني أكبر مجموعة بعد اللاجئين السوريين:

ـ أعداد كبيرة منهم تصل أيضا إلى يوتيبوري ومالمو، وقد أستدعت الحاجة دعم مراكز الأستقبال هناك من قبل ستوكهولم ويفله، لأنجاز تسجيل اللاجئين، فإلى مالمو يصل يوميا ما بيت 50 إلى 60 لاجيء أريتيري.

وتوصف أريتيريا بانها ترزح تحت واحدة من أعتى الديكتاتوريات، وتقدر الأمم المتحدة أعداد السجناء، في البلاد التي لم تشهد أي أنتخابات حرة منذ أستقلالها عن أثيوبيا قبل 20 عاما، ما بين 5 ألى 10 آلاف شخص، لكن حتى الآن ليس هناك من تفسير محدد لأسباب الزيادة الراهنة في مستوى تدفق اللاجئين من هناك.

وترجح بعض المصادر التي تحدث اليها قسم الأخبار في إذاعتنا أن يكون السبب هو القرار الذي أتخذته مصلحة الهجرة في شهر آيار ـ مايو الماضي بعدم أعادة الأريتيريين لاذين يطلبون اللجوء في السويد إلى أريتيريا. لكن كارل بيكسيليوس مساعد المسؤول القانوني في مصلحة الهجرة أن هناك أسبابا إضافية أخرى لهذا التطور ليس أقلها الوضع السياسي في المناطق المجاورة لأريتيريا:

ـ ربما يتعلق الأمر بالأوضاع في مخيمات اللجوء في السودان التي يعيش فيها كثير من اللاجئين الأريتيريين، قد تكون الأوضاع قد ساءت هناك. أذ أن إزدياد تدهور الأوضاع في تلك المخيمات سيحمل الأريتيريين على مغادرتها.

قسم الأخبار تحدث إلى ألياس بارايات وهو واحد من لاجئين أريتيريين وصلوا من السودان الى مركز ميشتا في ستوكهولم والذي حصل على مكان مؤقت قبل نقل إلى مكان آخر لمعالجة طلب اللجوء الذي تقدم به، وهو يأمل في الحصول على حق الإقامة في السويد، لكنه يقول أنه سيعود إلى أريتيريا حالما تتحسن الأوضاع فيها.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".