Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

توجيه إنتقادات للحكومة لتدخلها في أجور المعلمين

وقت النشر tisdag 4 november 2014 kl 12.06
تدخل الحكومة في رواتب المعلمين "يمكن أن يؤدي إلى مشاكل"
(3:31 min)
راديو السويد

أبدى كل من أرباب العمل والنقابات قلقهم حول عزم الحكومة التركيز على أجور المعلمين، وذلك لعدم معرفة الطرفين العواقب المترتبة عن عملية تحديد الأجور في المستقبل من طرف الحكومة. وحذر "معهد الوساطة" (Medlingsinstitutet) من تدخل الدولة في تحديد الرواتب في المستقبل.

وقال كلاس ستروث المدير العام للمعهد "إن مناقشة وضعية مجموعة شغيلة واحدة بمفردها من طرف السياسيين على الصعيد الوطني، سيؤدي إلى إثارة المشاكل". ومعهد الوساطة يعتبر مصلحة حكومية، تتمتع بالإستقلالية والحيادية، مهمتها حل النزاعات والتوصل إلى اتفاقيات جماعية بين النقابات وأرباب العمل.

وكانت الحكومة قد قدمت وعوداً بثلاثة مليارات لزيادة أجور المعلمين بحلول سنة 2016. وهو الأمر الذي سترافقه العديد من المفاوضات حول الأجور، وبالتالي إمضاء عمال قطاع التعليم لعقود عمل بشروط جديدة. وكان القطاع الصناعي، الذي ترتفع فيه حدة المنافسة، كان سباقاً ومُنتقداً لموضوع إعطاء الأولوية إلى قطاع واحد على حساب القطاعات الأخرى. حيث سيتسبب ذلك في المزيد من الإضرابات في البلاد.

ويعتقد كلاس ستروث أنه في حالة التعامل مع المعلمين بشكل خاص، فذلك سيكون بمثابة مقياس لباقي القطاعات، وهذا الأمر يعتبر خطيراً، ويمكن أن يؤدي ذلك إلى خطر إندلاع الصراعات داخل سوق العمل.

أغنيتا يونكي، إنتقدت أيضاً عزم الحكومة التركيز على رواتب المدرسين. وتشغل يونكي منصب رئيسة قسم أرباب العمل في مجالس البلديات والمحافظات (SKL)، وستعمل جنباً إلى جنب مع إتحاد نقابة المعلمين، للوقوف على الإستثمارات الجديدة المتعلقة بأجور المعلمين.

وقال أغنيتا يونكي "هناك مخاوف من تصاعد مطالب العمال في قطاعات أخرى أو في سوق العمل للحصول على تعويضات. ولهذا، فنحن بدورنا، لا نريد هذه الأموال التي تسعى الدولة إلى إستثمارها في أجور المعلمين، لتفادي تحكم الحكومة في تحديدها مستقبلاً. مع العلم أن أرباب العمل والعمال، على حد سواء، لا يحبذون فكرة تدخل الدولة في تحديد الرواتب، لأننا نريد القيام بذلك بمفردنا".

هذا ويطالب إتحاد النقابات البلدية (LO) والمعلمين بزيادة في الأجور تفوق باقي القطاعات. غير أن توربيون يوانسون سكريتير المفاوضات في إتحاد النقابات، ينتقد بشدة تدخل الحكومة في كيفية تحديد الرواتب. وقال في هذه الصدد "هذا التدخل خطير جداً، ويمكن تشبيهه بإلقاء قنبلة موقوتة يمكن أن تنفجر في أي وقت".

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min Lista".