Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på https://kundo.se/org/sverigesradio/
نائب الامين العام للامم المتحدة في ستوكهولم

يان الياسون يرحب بقرار السويد ارسال قوات حفظ سلام الى مالي

وقت النشر måndag 10 november 2014 kl 14.50
"السويد تقدم رسالة قوية عندما تقوم بارسال جنودها الى مالي"
(6:54 min)
.نائب الامين العام للامم المتحدة يان الياسون. صورة انديش فيكلوند الوكالة السويدية للانباء

هناك مشكلة كبيرة آخذة بالتفاقم فوق رؤوسنا، كما قال نائب الامين العام للامم المتحدة يان الياسون اثناء زيارة قام بها الى السويد لاجراء محادثات مع الحكومة الجديدة. الياسون تطرق الى الاوضاع الراهنة في افريقيا ورحب بقرار السويد التدخل ضمن قوات حفظ السلام في مالي.

ولكن ثمة حاجة للمزيد، قال الباسون
- نتمنى من السويد ان تدعم برنامجنا التطويري واعمالنا الانسانية في كل من العراق وسوريا وافريقيا. اتوقع ايضا ان تستمر السويد بتقديم الدعم اللازم لعملية مكافحة فيروس الايبولا والذي جعل منها الدولة الثانية بعد الولايات المتحدة الاميركية فيما يتعلق بحجم المساعدات المقدمة لهذه الغاية، تابع الياسون.

زيارة نائب الامين العام للامم المتحدة يان الياسون في ستوكهولم شملت لقاءات مع رئيس الوزراء ستيفان لوفين وكذلك وزيرة الخارجية مارغوت فالستروم وكلاهما من الاشتراكي الديمقراطي، بالاضافة الى لقاء مع وزيرة المعونات الخارجية ايزابيلا لوفين من حزب البيئة. الياسون تطرق ايضا الى الاوضاع السيئة التي تعاني منها كل من سوريا والعراق، الاخيرة التي تضم الان ما لا يقل عن 1.8 مليون لاجئ في المناطق الشمالية من البلاد في وقت يقترب به فصل الشتاء. الياسون شدد على قدرة السويد على تقديم المساعدة للاجئين بالاضافة الى دعم الحكومة العراقية ذات الاغلبية الشيعية في محاولاتها شمل عدد اكبر من اطياف الشعب العراقي من السنة والمسيحيين
- الحكومة اختارت استراتيجية تسعى من خلالها الى تقريب مختلف مكونات الشعب العراقي بعضها من البعض، وكلما نجحت في لم شمل المجتمع العراقي باكمله كلما قلت خطورة نجاح التجمعات المتطرفة كتنظيم داعش في تحقيق تقدم على الصعيد الاجتماعي، تابع يان الياسون.

التقدم الذي حققه تنظيم داعش الارهابي في الاونة الاخيرة في كل من سوريا والعراق اثار صدمة كبيرة، خاصة على ضوء الممارسات الهمجية التي يمارسها التنظيم. وفي وقت رأى فيه البعض ضرورة ان تقوم الامم المتحدة بتحرك اكثر حزما في مكافحة داعش قال يان الياسون ان الامم المتحدة تقوم الان بدور فعال.
- لدينا دور قوي لكنه لا يحظى دوما بالقسط الاكبر من الانتباه. الامم المتحدة كانت الجهة التي بدأت بالعمليات الانسانية ومحاولات الحصول على دعم الدول الاعضاء، خاصة واننا نعتمد بشكل كبير على ماهية الاعمال الانسانية التي ترغب الدول الاعضاء بتقديمها. اما من الناحية السياسية وكذلك ناحية المساعدات العسكرية فان منظمة الامم المتحدة لا تملك قدرة اقتصادية، انما الامر يتعلق بالدول الاعضاء، تابع يان الياسون.

ورحب الياسون بالدعم السويدي في مالي والذي سيكون اكبر تدخل تقوم به السويد تحت راية الامم المتحدة منذ زمن طويل. السنوات الاخيرة شهدت تواجد اقل من 30 جندي سويدي في الشهر ضمن العمليات التي تقودها الامم المتحدة، بينما سيرتفع العدد الان ليصل الى 250 جنديا سترسلهم السويد الى مالي، مع احتمال رفع العدد ليصل الى ، وهو قرار بالغ الاهمية قال الياسون
- كنت اتمنى لو ان التدخل السويدي كان اكبر لاسيما في افريقيا لانني اعتقد انه من المهم ان يمثل القوات الدولية لحفظ السلام اعضاء من اميركا اللاتينية وآسيا وايضا اوروبا لأن ذلك يعكس الطابع الدولي للامم المتحدة ويبعدنا عن اعطاء المشاكل طابعا محليا بحيث يشارك على سبيل المثال الجنود الافارقة فقط في قوات حفظ السلام في افريقيا. الامم المتحدة منظمة عالمية واعتقد ان السويد تقدم رسالة قوية عندما تقوم بارسال جنودها الى مالي، تابع الياسون.

يان الياسون الذي كان وزيرا للخارجية في حكومة الاشتراكي الديمقراطي السابقة لم يرغب بالتعليق عما اذا كانت سياسية السويد تجاه الامم المتحدة ستتغير الان وقد اصبح زملاء الياسون في الحزب هم من يقودون البلاد، وقال انه موظف دولي لا يحق له التدخل في السياسات الداخلية لمختلف الدول. اما عن قرار الحكومة السويدية الاعتراف بدولة فلسطين قال الياسون
- هذا قرار مستقل تتخذه كل دولة على حدة ولكنني استطيع القول ان العدد الاكبر من الدول الاعضاء في الامم المتحدة ابدى ترحيبا بهذا القرار، لاسيما الدول الاعضاء التي سبق لها واعترفت بفلسطين وعددها 135 من اصل 190 دولة. موقف هذه الدول كان ايجابيا جدا ولكن ثمة اصوات منتقدة، قال يان الياسون نائب الامين العام للامم المتحدة.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min Lista".