Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/
دراسة سويدية جديدة:

"الأطعمة العضوية مضرة للبيئة"

وقت النشر måndag 17 november 2014 kl 15.24
Ekologisk mat. Foto: Claudio Bresciani/TT
أطعمة عضوية Foto: Claudio Bresciani/TT

أجمع أربعة باحثون في مجال الزراعة على ان الاطعمة العضوية المنتجة بأساليب لا تتضمن مواد صناعية مستحدثة مثل السماد الكيماوي والمبيدات الحشرية الصناعية، لا تعتبر اقل ضرارا على صحة المستهلك ولا حتى على البيئة. جاء هذا الاستنتاج في كتاب يحمل عنوان  "الحلم البيئوي"، الذي تم مناقشة أبرز ما طرح فيه، في مقال للمناقشة نشر امس الاحد في صحيفة سفينسكا داغبلاديد.

اعتمد الباحثون في كتابهم على ابحاثهم الشخصية بالإضافة الى ابحاث اخرى، ليخرجوا بنتيجة لم تكن مرضية للمنظمات والاتحادات المعنية بالزراعة والبيئة، خاصة فيما يتعلق بتحذير الباحثين الاربعة من المخاطر التي قد تصيب البيئة في حال اصبحت الزراعة في السويد عضوية 100%، وذلك بسبب مساحات الحقول الزراعية الشاسعة التي تستلزمها الزراعة العضوية. توماس كيتيرير  بروفيسور لدى الجامعة السويدية للعلوم الزراعية حل ضيفاً اليوم في البرنامج الاذاعي الصباحي P1 Morgon ، حيث شرح ما توصل اليه هو وزملائه.

 قال البروفيسور تومكاس كيتيرير  بان الاحصائيات السويدية تشير الى انه في حال ارادت السويد تحويل أسلوب الزراعة كلياً لتصبح زراعة عضوية 100 % ، فذلك يتطلب ضعف المساحة من الحقول الزراعية لإنتاج نفس كمية الطعام التي تنتج في الوقت الراهن، وهو الامر الذي يعتبر تحدياً عالمياً نظراً لتوسع المدن وبالتالي توسيع رقعة البنية التحتية.  هذا واشار كيتيرير ايضاً الى ان حصاد الزراعة العضوية اقل من الزراعة الصناعية بنسبة تتراوح ما بين 30 الى 60 %، مما يعني ان تحويل الزراعة السويدية الى زراعة عضوية 100% سيرفع من نسبة الأطعمة المستوردة من بلدان اخرى والتي تصل في الوقت الحالي الى 50 % من اجمالي الاطعمة المستهلكة في السويد، الامر الذي قد يؤدي الى استعمال مزيد من اراضي الدول الاخرى لإنتاج أطعمة المستهلك السويدي والذي بدوره قد يؤدي على المدى البعيد الى المجاعة كما جاء على لسان توماس كيتيرير احد كتاب  "الحلم البيئوي".

تلقى كتاب الحلم البيئوي العديد من الانتقادات لاسيما من قبل رئيسة اتحاد حماية الطبيعة يوهنا ساندال التي ايضاً حلت ضيفة في برنامج   P1 Morgon  الصباحي، والتي بدأت حديثها بالاتفاق مع توماس كيتيرير على أن العالم ككل يعاني من موارد الاراضي الزراعية المحدودة، وعلى البشر التفكير ملياً بكيفية استعمال تلك الموارد بطريقة ذكية. فالأبحاث الدولية تبين بحسب ساندال، بأن للزراعة تأثير كبير على المشاكل المناخية التي تعاني منها الكرة الارضية  بالإضافة الى انقراض بعض الانواع النباتية وشحة الاراضي ذات التربة الصالحة للزراعة.

ولاستعمال الاراضي الزراعية بشكل افضل، نوهت يوهنا ساندال الى أن 50 % من الاراضي تستهلك لزراعة علف الحيوانات. فإذا ما قللنا من استهلاك اللحوم التي يعتبر انتاجها اكثر ضراراً من انتاج المواد الغذائية الاخرى، فذلك سيكون افضل بكثير بالنسبة للبيئة، قالت يوهنا ساندال رئيسة اتحاد حماية الطبيعة.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min Lista".