Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på https://kundo.se/org/sverigesradio/

"نحن والآخرون" في متحف فيستربوتن

وقت النشر tisdag 23 december 2014 kl 14.35
" كيف ترى من حولك حين لا تبصر، باستخدام الحواس الاخرى
(6:10 min)
Foto: Lars Öberg (beskuret)
1 av 2
عدسة: لاش اوبيري
Foto: Elin Berge
2 av 2
عدسة: الين بيري

من يملك قرار التحدث عن الآخر؟ ومن يرى؟ ومن يصبح المرئي؟ هذا ما يريد ان يسلط عليه الضوء معرضُ مقام في متحف فيستربوتن في اميو، محاولا ان كسر التقليد في السائد في المعارض الفوتغرافية.

يتضمن المعرض ثمانية مشاريع فنية، لثمانية مصورين، تجمعها مظلة اسمها " VoDA" وهو مختصر لـ Vi och Dom Andra ، بمعنى "نحن و الآخرون".

- نحن نريد الخوض في سلطة السرد والرؤية، من خلال دعوتنا نحن، ضمن عرف التوثيق الفوتغرافي، للشخصيات التي نصورها ان تكون هذه الشخصيات ذاتها مساهمة في صنع هذا المشروع. تقول الين بيري، احد المصورين الثمانية المشاركين في المعرض، مواصلة الحديث للاذاعة السويدية، عن مساهمتها بالقول:

- مشروعي اسمه " سيلفيس" وقد اخترت دعوة اشخاص الى ستوديو التصوير الخاص بي من اجل اخذ بورتريت شخصي، دعوت اصدقاء ومعارف ومن العائلة، وايضا بحثت بنشاط عن اشخاص آخرين، عبر بوسترات اعلانية الصقتها على جدران المدينة، وعبر وسائل التواصل الاجتماعي. كل شخص استغرق العمل معه حوالي الساعة، تحدثنا خلالها حول ما يراد القيام به، وقد حاولت ان يكون دوري كعامل مساعد. تقول الين بيري مواصلة من انها تبقى مع الشخص حتى يحين موعد التصوير الشخصي، عندها تتركه وحيدا في الغرفة مع كاميرا تلتقط صور ذاتيا ومرآة، حيث يأخذ الشخص لنفسه صورة. والتحدي ايضا ان يلتقط صورة واحدة فقط. - تقول المصورة الين بيري، وهي واحدة من ثمانية مشاركين في معرض "نحن والاخرون"، لكل منهم مشروعه الخاص.

بهذه الطريقة يريد القائمون على العرض، اتاحة الفرصة لكل مصور مشارك المساهمة برؤيته الخاصة في السياق العام للعرض، وذلك بهدف دمقرطة سلطة الحديث عن المضمون وتحدي المصور ذاته لمهنة التصوير الفوتغرافي. ان يعطي الآخر الاداة لجعل حياته مرئية. حيث يتماشى منظوران، احداهما داخلي والآخر خارجي، في مسارين متوازيين ضمن عملية الخلق الفني، كما يصبو اليه المشروع. وعن ردود فعل الاشخاص المشاركين، خلال العمل في مشروع " سيلفيس" التي تديره الين بيري، ضمن معرض " نحن والآخرون" تقول:

- الذي كان سائدا خلال العمل، حسب رأيي، هو ان التحدي في اخذ صورة واحدة فقط، كانت عملية صعبة، فالمرء اليوم معتاد على اخذ صور كثيرة، حيث بالامكان معالجة الصور واختيار الافضل. وان تكون هناك فرصة واحدة لالتقاط صورة، كانت تلك عملية مرهقة نفسيا الى حدما. حيث خرج كثيرون منهم وهم يتحدثون عن شعورهم بتسارع نبضات القلب ورعشة في اليدين وهكذا. تقول الين بيري مجيبة على سؤال القسم الثقافي في الاذاعة عما اذا كانت تجد نفسها هي من التقطت الصورة، بالرغم من انها لم تأخذها، من عينها، مباشرة، تجيب بالقول:

- انها تعتقد بأن الامر جذاب، بانها وبالرغم من عدم تواجدها في الغرفة اثناء التقاط الصورة، البورتريه، ترى نفسها هي من التقطها في الواقع، وهذا ما يجعلها تفكر كثيرا حول ما هو الشيء الذي يخلق الصورة، ان كان في العملية، ام بالالتقاء بها، ام المصور ذاته ؟

لاش اوبيري، مشارك آخر في العرض بمشروع شخصي عنوانه " ماذا نرى" وهو جزء من المشروع العام " نحن والآخرون"، يقول عنه:

- كيف ترى العالم عندما تستخدم كل حواسك لرؤيته، لكنك لا تستطيع ان تستخدم عينيك لانك فاقد البصر؟ وهذا ما دور حوله مشروعنا، وهو ان ترى العالم بحواس اخرى غير البصر. يقول لاش اوبيري. ويقوم مشروعه على جعل اشخاص مبصرين يتقمصون دور فاقدي البصر ليعشوا حالة الاعمى ورؤيته للاشياء من خلال حواسه الاخرى:

- نعم ان هذا امرا جيد، لاننا نستفيد من مساعدة الترجمة البصرية لمعرضنا، بحيث يتم وصف جميع الصور بالكلمة والترجمة البصرية، من خلال مترجمة بصرية وفنانة تشرح لنا ما تراه في صورنا، بغرفة مظلمة، مع توفر امكانية مشاهدة العرض بهذه الطريقة. يقول لاش اوبيري.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".