Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på https://kundo.se/org/sverigesradio/
مناقشة البرلمان لخيارات الميزانية

اليوم يتقرر مصير حكومة ستيفان لوفين

وقت النشر onsdag 3 december 2014 kl 12.17
ازمة ميزانية الحكومة
(6:47 min)
رئيس الوزراء السويدي ستيفان لوفين
رئيس الوزراء السويدي ستيفان لوفين

حتى الرابعة والنصف من مساء اليوم تقف السويد امام أزمة حكومية، بعد ان اعلن حزب ديمقراطيي السويد انه سيصوت الى جانب ميزانية تحالف المعارضة اليمينية، واسقاط ميزانية الحكومة، مما قد يؤدي الى امكانية اجراء انتخابات جديدة، خاصة بعد ان اكد تحالف المعارضة عدم التعاون مع الحكومة.

بدأت جلسة البرلمان لمناقشة الميزانية صباح اليوم بكلمة المتحدثة باسم السياسة الاقتصادية لحزب المحافظين آنا شينبيري باترا، اكدت فيها رفض أية دعوة من رئيس الحكومة الاشتراكي الديمقراطي ستيفان لوفين:

- قبل الانتخابات تحدث ستيفان لوفين، وبشكل واسع من انه يمد يده للتعاون، لكن حتى الان يد التعاون سحبت في مجالي المدرسة وحرية اختيار الرعاية، على سبيل المثال. قالت باترا مواصلة الحديث من انهم سيصوتون على مشروع ميزانية التحالف الذي ينضوون تحته:

- اليوم يناقش البرلمان ثلاثة خيارات للميزانية. انا اطالب بالتصويت على خيار واحد، وهي الميزانية التي تبنى السويد بصورة اقوى، قالت انا شينبيري باترا.

من جانبها اتهمت اوللا اندرسون من حزب اليسار الاحزاب اليمينية، بانها ركزت على لعبة السلطة، بدلا عن السياسة، وووجهت سؤالها الى انا شينبيري باترا، عما يريده التحالف اليميني واية مسؤولية يتحلون بها؟ - انتم تجعلون انفسكم معتمدين على حزب ديمقراطيي السويد. وان حزب المحافظين حزب بلا رئيس، فانا اتساءل هل من المعقول ان تفوز السياسة التي رفضها الناخبون في البرلمان؟ هل ما تريدونه هو انتخابات جديدة؟ من هو المرشح لرئاسة الحكومة؟ هل هي اني لووف ام ماذا؟ واية مسؤولية انتم على استعداد القيام بها في لعبة السلطة العديمة المراعاة هذه، التي يمارسها الآن حزب ديمقراطيي السويد؟ هذه الاسئلة وجهتها اولا اندرسون الى انا شنبيري باترا، التي لم تجب عليها ، هذه الاخيرة بشكل مباشر.

هذا وتستمر نقاشات البرلمان حتى الرابعة من بعد ظهر اليوم ليتم بعدها التصويت على الميزانيات الثلاث، والتي قد تؤول نتيجتها الى اسقاط ميزانية الحكومة، ذلك بعد ان فشل رئيس الوزراء، الاشتراكي الديمقراطي، ستيفان لوفين، في دعوته تحالف المعارضة اليمينية بالحصول على جواب ايجابي لدعم ميزانية الحكومة، كما قال معلقا ليلة امس:

- يجب على المرء ان يكون مستعدا للتفاوض، حينما يقول ذلك، وبالتالي عليه ان يجلس الى طاولة المفاوضات، مستعدا للتسوية. قال رئيس الوزراء ستيفان لوفين مواصلا القول، واذا لم يكن ثمة احد يجلس على الجانب الاخر من الطاولة، فليس ثمة معنى لاجراء مفاوضات على العموم. هم لا يريدون هذا النوع من النقاش، هم يصوتون على ميزانيتهم، ويعطون بذلك تأكيدا على ان الحكومة تعيش الازمة، وهذا هو الوضع الموجود.

وعند الساعة الرابعة من بعد ظهر اليوم سيصوت البرلمان على الميزانية، ومن المرجح ان يتم اسقاط ميزانية الحكومة، ذلك لان حزب ديمقراطيي السويد سوف يصوت الى جانب ميزانية تحالف المعارضة اليمينية، كما اعلنوا مساء امس. وقد حاول عندها رئيس الحكومة سيفان لوفين، مرة اخرى، مع احزاب المعارضة للتعاون حول الميزانية، لكنه واجه رفضا من كتلة التحالف:

- نحن متمسكون بسياستنا، وسنصوت عليها. وليس لدينا اي استعداد للتفاوض حول ميزانيتنا. قالت اني لووف، رئيسة حزب الوسط، احد اقطاب تحالف المعارضة، بعد الاجتماع الطارئ.

وفي ردها على سؤال الاذاعة السويدية حول مدى استعداد التحالف لتسلم السلطة، بمساعدة حزب ديمقراطيي السويد، قالت لووف:

- لسنا مستعدين لاخذ السلطة بمساعدة حزب ديمقراطيي السويد. نحن لا نعقد اتفاق مع حزب ديمقراطيي السويد، بل سنصوت على ميزانيتنا. كيف سيكون عليه الوضع في المستقبل، هذا الامر بيد ستيفان لوفين. قالت اني لوف.

هذا ولم يعط رئيس حكومة تحالف الاشتراكي الديمقراطي والبيئة بالتعاون مع اليسار، ستيفان لوفين، أي جواب، في مؤتمره الصحفي الذي عقده في ساعة متأخرة من ليلة امس الثلاثاء، حول ما سينوي القيام به، بعد تصويت البرلمان على الميزانية اليوم. لكن، حسب ما قال انه امام ثلاثة خيارات: اما تقديم استقالته، او اعلانه، في نهاية ديسمبر، انتخابات جديدة، او انه يحاول، من جديد، التفاوض مع احزاب تحالف المعارضة اليمينية، من خلال اعادة مشروع الميزانية الى اللجنة المالية في البرلمان. وهذا الخيار الثالث، قال عنه تحالف المعارضة، المؤلف من المحافظين، الشعب، الوسط والمسيحي الديمقراطي، ان ليس ثمة جدوى منه، حسب لوفين:

- هم يقولون اليوم، ان هذا خياراً لا يغير من الوضع شيئا. ولكن فيما يتعلق باجراء انتخابات جديدة، كم هذا الخيار قريب من الواقع، الآن؟ على هذا السؤال يجيب ستيفان لوفين بالقول:

- نعم هذا احد الخيارات، وانا اعلنت بان هذا من الخيارات التي قد الجأ اليها. الآن يجري نقاش، وبعد ذلك سيتم اتخاذ قرار ما، ومن ثم ياتي قرارنا حول أي اختيار نلجأ اليه.

ايكوت، قسم الاخبار في الاذاعة السويدية
طالب عبد الأمير، القسم العربي

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".