Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

كل ثالث بلدية تعني من عجز في الميزانية

وقت النشر fredag 19 december 2014 kl 15.47
عدسة فريدريك ساندباري/ ت ت
عدسة فريدريك ساندباري/ ت ت

تعاني كل ثالث بلدية في السويد من عجز في ميزانيتها لهذه السنة، ولذلك يرى اتحاد البلديات ومجالس المحافظات SKL وجوب زيادة ضرائب للبلديات بحوالي 80 أوري على كل مائة كرون حتى عام 2018 بشرط أن تمنح الحكومة مساعدات الى البلديات وإلا فان الضرائب سترفع أكثر من ذلك.

ولكن بيتينا كاشفي، الأقتصادية في اتحاد البلديات ومجالس المحافظات لا تشعر بالقلق حول مستقبل البلديات وهي أكثر تفائلاً :

- لقد كانت التنمية سيئة هذا العام بسبب أن النمو الضعيف للمعاشات التقاعدية على سبيل المثال، والتي تشكل جزءأ مهما من القاعدة الضريبية للبلديات المحلية. إننا نأمل بزيادة حادة في الدخل التقاعدي بما يؤدي الى زيادة في القاعدة الضريبية وكذلك زيادة موارد هذا القطاع.

عموما، تتوفر بلديات البلاد على فائض في الميزانية يصل الى 5 مليارات هذا العام، وهو انخفاض حاد مقارنة مع فائض العام الماضي الذي وصل 15 مليار. ووالوضع في أكثر من نصف البلديات مستقر.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".