Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

كثرة الاطباء النفسيين المستأجرين تؤثر سلباً على المرضى

وقت النشر onsdag 7 januari 2015 kl 15.39
Psykakuten vid Centralsjukhuset. Foto: Kajsa Carlsson/Sveriges Radio.
قسم الطوارئ للامراض النفسية في كارلستاد Foto: Kajsa Carlsson/Sveriges Radio.

بين مسح قام به قسم الاخبار في الاذاعة السويدية، بأن واحد من بين كل أربعة معالجين نفسيين في اقسام الطب النفسي لدى مستشفيات الجامعات، مستأجر وليس موظف لدى القسم الذي يعمل فيه، بل يتم توظيفه مؤقتاً من قبل شركة للتوظيف. الامر الذي يؤثر سلباً على المرضى بحسب اتحاد مجالس البلديات والمحافظات  SKL.

بين من يعاني من الوضع الحالي في أقسام الطب النفسي، الشابة ربكا انسيرود التي أشارت الى مدى صعوبة ان تقابل في كل زيارة معالج نفسي جديد، وتقوم بشرح حالتها مجدداً، والخوض في تفاصيل رحلتها مع المرض من تاريخ اصابتها به الى العوارض التي تشعر بها، وهذا التكرار يشكل عبئاً اضافياً عليها.

 حصلت ربكا وهي في العشرين من العمر على تشخيص بإصابتها بما يعرف بالاضطراب الوجداني ثنائي القطب والذي يحمل ايضاً اسم الهوس الاكتئابي. وهو مرض نفسي يتميز بالتأرجح بين الشعور بالاكتئاب العميق لفترات معينة  ومن ثم الشعور بالابتهاج غير الطبيعي والافراط  بالحركة. وعادة ما يؤدي الابتهاج المفرط بعكس الابتهاج العادي الى قيام المريض بتصرفات طائشة وغير مسؤولة.

 تروي ربكا لقسم الاخبار في الاذاعة السويدية إيكوت، بأنها خلال سنوات علاجها قابلت أكثر من 60 معالجاً نفسياً ووصف لها أكثر من 35 نوعاً من الادوية.

يقدر مجلس الخدمات الاجتماعية اعداد زيارات المرضى لأقسام الطب النفسي الى خمسة ملايين زيارة في السنة الواحدة. بينما اعداد من يدخلون اقسام الرعاية النفسية لتلقي العلاج تصل الى حوالي 110 الآف مريضاً.

ونوه مجلس الخدمات الاجتماعية باهمية ان يكون المريض على اتصال طويل الامد مع المعالج النفسي للحصول على الرعاية والادوية المناسبة.

تصف ريبكا كيف انها في كل زيارة لطبيب جديد تضطر الى تكرار قصتها مع المرض وبانها تكون على اعصابها لأنها لا تعلم ان كانت ستحصل على وصفة طبية جديدة أم لا.

 يبين التحقيق الذي قام به قسم الاخبار في الاذاعة السويدية ايكوت، بأن 25 % فقط من المعالجين النفسيين في مستشفيات الجامعات ماعدا مستشفى سالغرينسكا في يوتيبوري، هم من الاطباء المستأجرين، الامر الذي يحول دون تقدمة الرعاية المناسبة للمرضى بحسب اينغ ماري  فيسيلغرين، المنسقة الوطنية  للرعاية النفسية  لدى اتحاد البلديات ومجالس المحافظات. والتي ترى بأن المستشفيات تواجه مشاكل في توظيف الاطباء والمعالجين النفسيين وتضطر للاستعانة بشركات التوظيف رغم محاولة المستشفيات تفادي ذلك. والحل بالنسبة لفيسيلغرين هو اتخاذ المستشفيات في جميع انحاء البلاد قرارا موحدا ملزما للجميع.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".