Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/
أكبر كارثة بيئية تتعرض لها السويد في العصر الحديث

عشر سنوات على كارثة الإعصار الثلجي غودرون

وقت النشر torsdag 8 januari 2015 kl 16.54
Stormen Gudrun. Foto: Ola Andersson/TT.
Stormen Gudrun. Foto: Ola Andersson/TT.

في مثل هذا اليوم قبل عشر سنوات تعرضت السويد إلى أكبر كارثة بيئية في عصرها الحديث، عندما ضربتها العاصفة الثلجية غودرون فتسببت بعزل مئات الآف من البشر، عانوا لأيام من إنقطاع التيار الكهربائي والتدفئة، وبسببها أيضا فارق 18 شخصا الحياة.

العاصفة المذكور كشفت عن فوارق كبيرة في أنماط الحياة وظروف المعيشة بين المدن والريف وأماكن البلاد القصية، وعن وجود نواقص كبيرة في البنية التحتية. وتدفقت حينها تقارير وسائل الإعلام عن العاصفة وإفرازاتها، قسم الأخبار في الإذاعة السويدية نشط في نقل الأحداث:

ـ قال التقرير الأولي لأذاعتنا أن ثلاثة أشخاص على الأقل قد لقوا مصرعهم نتيجة للإعصار الذي وصل البلاد في الحادية عشرة مساء. وأن نحو 300 الف شخص يعانون من انقطاع التيار الكهربائي، وان شركات الكهرباء تواجه صعوبات في وصل التيار بسبب شدة الإعصار وتهاوي الأعمدة والأشجار، وقال التقرير أن الكثير من السيارات قد تقطعت بها السبل على الطرقات بسبب تساقط الأشجار على الطرقات.

قبل هذا التقرير بحوالي 24 ساعة كانت كتلة ضغط منخفض تتجمع فوق المحيط الأطلنطي، شمال غرب إيرلاندا، وفي غضون 24 ساعة كان الإعصار غودرون قد بدأ بمهاجمة السويد، مخربة مناطق الغابات، ومع صبح اليوم التالي كان جنوب السويد قد تغير تغيرا عميقا ودائمأ.

وعند هدوء الإعصار كان هناك 730 الف مشترك يعانون من إنقطاع التيار الكهربائي، و70 مليون متر مكعب من الغابات قد تهاوى، أي ما يعادل ما يقطع من أشجار الغابات في السويد خلال عام كامل، وما يقطع من أشجار في جنوب السويد خلال ثلاث سنوات.

أحد المتضررين من الإعصار كارل ـ أولوف بيرشون من فوكستورب التابعة لمنطقة لاهولم وبعد يومين من العاصفة وصف ما خلفته من أضرار على غابته بالقول:

ـ من المرعب مشاهدة ما جرى، أنه لآمر مثير للحزن والأسى بالطبع. ومضى بيرشون في وصف عواقب الإعصار قائلا:

ـ من الصعب تقدير الخسائر بالمستوى وبالمال. يمكن القول أنها بالنسبة لي تعادل محصول خمس إلى ست سنوات.

الخسائر البشرية كانت سبعة صرعى ليلة الإصار وأحد عشر صريعا في ما تلاها من أوقات، وجرح 141 شخصا في عمليات الترميم وتسليك الطرق ووصل التيار الكهربائي. المئات أخليوا إلى المستشفيات، وتقطعت السبل لأيام بالكثير من راكبي وسائقي السيارات، وتوقفت حركة نقل بواسطة السكة الحديد.

 

المدارس أغلقت بسبب انقطاع التيار الكهربائي، وأغلقت أيضا كثير من مرافق الرعاية الصحية. واستعيرت مولدات للطاقة الكهربائية من مخازن القوات المسلحة ومن الخارج، وأنطلق على نحو سريع عمل رجال الإنقاذ ومصلحة الطرق وعملوا في ظروف صعبة وسط مخاطر تهاوي الأشجار عليهم وعلى معداتهم وقد تعرضوا ومعداتهم إلى كثير من الإصابات. وأفادت تقاريرنا الإذاعية عن إستدعاء رجال الشرطة الخاصة بالطواريء، وطلب محافظة كرونوبري الدعم لمواجهة الظروف الصعبة، وعن بقاء مناطق كبيرة من سمولاند بلا اتصالات هاتفية، وبقاء عديد من الطرق غير سالكة بسبب تهاوي الأشجار.

بالإضافة إلى أستدعاء شرطة الطواريء الأحتياط، إستدعي 800 من رجال الجيش للمساعدة في أعمال إزالة الأنقاض وتسليك الطرق وتشغيل المواصلات، بما مثل أكبر جهد للقوات المسلحة في هذا المجال في أوقات السلم.

عودة الأمور إلى مجاريها الطبيعية إستغرقت وقتا، وأنتظر الناس في بعض المناطق ما يقارب الشهر قبل إعادة وصل التيار الكهربائيل لمنازلهم، وكذلك الأتصالات الهاتفية. وأقر تقرير لاحق لسلطة الإستعداد وحماية المجتمع أن الشلل ساد لمدة يومين في المجتمع

الإعصار غودرون كبد جنوب السويد عواقب اقتصادية جسيمة، وبلغت كلفته على السويد أكثر من 20 مليار كرون. وقدم صندوق التضامن التابع للإتحاد الأوربي 768مليون كرون للسويد لمساعدتها على مواجهة الخسائر.

بعد عام على كارثة الإعصار غودرون تجول الصحفي أولا هيمستروم في جنوب السويد لمعاينة آثار الإعصار على المنطاق المنكوبة، وكان بين من إلتقاهم يان ـ أولوف سفينسون من قرية فيربيسهولت فتحدث عن ما الحقه الإعصار بها من خسائر:

ـ قرية فيربيسهولت واجهت وضعا شديد الصعوبة، أكثر من ما واجهته الحقول والقرى المجاورة. ربما يكون ما تعرضت له هو الأسوء في محافظة كرونوبري كما أظن. لقد سمعنا هذا من، كثيرين زاروا المنطقة أنها تعرضت للأصعب. ومضى سفينسون إلى القول أن 90% من غابات القرية قد اختفت، كل الغابات التي يتراوح عمرها ما بين 20 و 25 عاما اختفت.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".