Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

الشرطة متهمة بمحاولة معرفة مصدر ايكوت الذي كشف عن السجل السري للنساء المعنفات

وقت النشر onsdag 14 januari 2015 kl 12.16
Kvinnoregistret. I polishuset i Flemingsberg förvarar Södertörnspolisen det hemliga kvinnoregistret. Foto: Bo Göran Bodin / Sveriges Radio
مبنى شرطة سوديرتورن Foto: Bo Göran Bodin / Sveriges Radio

قرر المدعي العام فتح تحقيق اولي ضد شرطة سوديرتورن على خلفية شبهات تشير الى انها تحاول معرفة المصدر الداخلي الذي كشف لقسم الاخبار في الاذاعة السويدية ايكوت، عن السجل السري للنساء المعنفات الذي قامت الشرطة بتدوينه على مدى عشر سنوات.

 من المحتمل ان تكون الشرطة قد خالفت الدستور، وذلك بمحاولتها التوصل الى المصدر الداخلي الذي كشف لقسم الاخبار في الاذاعة السويدية ايكوت قبل عيد الميلاد، عن السجل السري وغير القانوني، لألاف النساء المعنفات، والذي قامت شرطة سوديرتورن بتدوينه، واصفة فيه النساء المدرجات في السجل بصفات غير لائقة.

يقوم كل من وكيل المدعي العام ومصلحة التدقيق المعلوماتي Datainspektionen، بالنظر في محتوى السجل الذي يصف النساء اللواتي تقدمن ببلاغات للشرطة بسبب تعرضهن للعنف من قبل الشريك أو احد افراد العائلة، بصفات مهينة أو بوصف خلفيتهن الاثنية او الدينية، الامر الذي يحاسب عليه القانون.

 ورغم ان رؤساء أقسام شرطة سوديترتورن انكروا وجود سجل سري للنساء المعنفات، إلا ان قسم الاخبار في الاذاعة السويدية، استطاع بمساعدة مصادر مجهولة الاطلاع على السجل المذكور.

والان هنالك شكوك بأن الشرطة تحاول التعرف إلى المصدر الذي كشف عن السجل، وهو فعل منافي للدستور الذي يكفل حق الموظفين في المصالح الحكومية بتسريب معلومات للإعلام دون محاولة رب العمل معرفة المصدر المجهول.

 يقول الصحفي نيلس فونكه المختص في حقوق النشر والسكرتير السابق في لجنة حرية التعبير، بأنه من المهم ان  يحمي القانون الموظفين الذين يقدمون معلومات عن تجاوزات ما داخل السلطات الحكومية، لكي يجرأوا على فعل ذلك، ومن المهم ايضاً ان يكفل حقهم بعدم الملاحقة والكشف عن هويتهم. كما يرى فونكه بان الامر يصبح أكثر جدية وحساسية عندما يتعلق بجهاز الشرطة.

 قسم الاخبار في الاذاعة السويدية ايكوت، اتصل بالمدير السابق لشرطة سوديرتورن كريستيان اغدور، وسأله عما اذا كان موظفوه على علم بالقانون الذي يحميهم من المحاسبة في حال قاموا بتسريب معلومات للإعلام، فأجاب بانه ينطلق من انهم يعرفون القانون، وبأنه لم يمتحنهم في ذلك الشأن، كما اشار اغدور الى انه سبق لأحد المدراء لدى شرطة سوديرتورن بن اتهم بتسريب معلومات.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min Lista".