Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

جهود مكثفة لمساعدة الفتيات المختونات

وقت النشر fredag 16 januari 2015 kl 17.37
Khadra Seerar. Foto: Nic von Schoenberg /Sveriges Radio
خضراء سيرار تعرضت للختان في السابعة من العمر Foto: Nic von Schoenberg /Sveriges Radio

يوجد في السويد 38 ألف فتاة وامرأة تعرضن للختان، سبعة الآف منهن فتيات دون الـ 18. وفي تحقيق قام به مجلس الشؤون الاجتماعية تبين أن معظم الفتيات اللواتي تعرضن للختان، يخضعن لتلك العملية قبل المجيئ الى السويد في فترة وجيزة وذلك لمعرفة اهاليهم بان ختان الإناث جرم يحاسب عليه القانون السويدي.

يعمل مجلس الشؤون الاجتماعية على رصد اعداد الفتيات والنساء السويديات اللواتي تعرضن للختان عبر التركيز على المهاجرات من بلدان معروفة بختان الإناث، مثل الصومال، اثيوبيا واريتريا.

 خضراء سيرار  تعرضت للختان وهي في السابعة من العمر خلال هربها مع عائلتها من الصومال، وهي اليوم  تحاول نسيان ما تعرضت له، لكن ما تتذكره دوماً ، اصوات الفتيات الاخريات اللواتي كن بصحبتها وتعرضن للختان مثلها.

 جاءت خضراء الى السويد وهي في التاسعة من العمر، وخلال فترة الدراسة لم يتحدث معها احد عما اذا تعرضت للختان، لكن مع الوقت اصبحت تدرك بأنها الوحيدة في صفها التي تعرضت للختان، وهذا ما جعلها تشعر بالخذلان  وبأنها خدعت بفكرة أن الختان جزء من حياة المرأة، وتقول  خضراء لراديو السويد بأنها لو كانت تعلم  لوفرت على نفسها الكثير من الالم.

 ترى خضراء أن على المدارس تحمل مسؤوليتها ومحاولة معرفة إن كان لديها طالبات تعرضن للختان عبر اعطاء ممرضات المدارس صلاحية بطرح الاسئلة على الفتيات. الحديث عن هذا الموضوع يجب ان يمحى من قائمة المحظورات تقول خضراء التي تأكد اهمية ان يكشف عن اللواتي تعرضن للختان خلال فترة المدرسة  لتقديم الدعم لهن.

 تعتبر خضراء نفسها محظوظة مقارنة بالفتيات الاخريات اللواتي تعرضن للختان، فهي لم تصاب بمشاكل عضوية كثيرة، لكن تعرضها للختان اثر سلباً على صحتها النفسية، كما اثر لسنوات طويلة على علاقتها بأبويها لما عرضاها اليه. وتروي خضراء لراديو السويد بأنها واجهت اهلها بكثير من الغضب، وكان من المهم ان تنتزع منهما اعتذاراً عما تعرضت اليه. وتضيف خضراء بأن  والديها كانا تحت ضغط المجتمع وبانهما ادركا بان الختان جريمة ترتكب بحق الفتيات ولذلك سامحتهما.

 اليوم خضراء ام لطفلة صغيرة، وتقول خضراء بان طفلتها ستكون الفتاة الاولى في العائلة التي لم تتعرض للختان. كما انها تنوي اخبار طفلتها عندما تكبر عما تعرضت اليه امها.

 اصدرت السويد قانون يجرم  ختان الإناث في عام  1982وينص القانون ايضا على ان تحاسب العوائل التي تقوم  بختان بناتها خلال زيارتها لبلدانها الام. وخلال السنوات الاخيرة اصبحت السويد افضل بتقديم العلاج للفتيات المختونات. ففي عيادة امل الواقعة في العاصمة ستوكهولم يعمل أطباء ومعالجين نفسيين لمساعدة النساء اللواتي تعانين من مضاعفات الختان.  وتقول الطبيبة النسائية ميري ليليغرين التي تعمل في عيادة أمل، بأن ابرز المضاعفات التي تعاني منها النساء المختونات، الالآم  الصعبة  عند التبول أو ممارسة الجنس.

 شرحت الطبيبة النسائية ميري ليليغرين لراديو السويد العمليات المختلفة للختان، فالبعض يقوم فقط بقطع البظر، وهو جزء من العضو التناسلي لدى المرأة والمسؤول عن المتعة الجنسية. وهنالك من يقوم بعد قطع البظر بخياطة العضو التناسلي من الداخل  مما قد يؤدي الى إصابته بالتهابات متكررة  وبندب. لكن الخبر الجيد هو ان عيادة امل تستطيع معالجة معظم مضاعفات عمليات الختان، تقول الطبيبة ميري ليليغرين.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".