Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/
Det brinner i Kronåsens industriområde med kraftig rökutveckling som följd.
(Publicerat idag kl 15.48)

جهاز الامن يقوم بحملات توعوية للمدارس عن الدولة الاسلامية

وقت النشر torsdag 22 januari 2015 kl 16.05
Klassrum i en svensk skola, Säkerhetspolisen Säpo. Foto: TT
سابو يلقي محاضرات في المدارس حول الدولة الاسلامية Foto: TT

يعمل جهاز الاستخبارات السويدي سابو على القيام بزيارات للمدارس الثانوية بهدف توعية مدراء المدارس والمدرسين بمخاطر التطرف الديني الذي بدأ ينتشر بشكل ملحوظ بين الشباب.

توماس تيلبري مدرس للمرحلة الثانوية في مدينة اوميو، حضر احدى محاضرات السابو مع 200 معلم آخرين. ويقول توماس تيلبري الذي يعمل في مدرسة دراغونسكولان الثانوية في اوميو، بأن المدرسة هي المكان الذي يتجمع فيه الشبان الذين ينتمون الى المجموعات المتعرضة لمخاطر الانزلاق الى الفكر الراديكالي. لذلك يرى توماس بأن دور المدارس بغاية الاهمية، لاكتشاف ميل بعض الشبان الى التطرف في الوقت المناسب، وانتشالهم من قبضة الجماعات المتطرفة قبل فوات الأوان.

 اجتمع جهاز الاستخبارات السويدي سابو بإدارة ومعلمين المدرسة التي يعمل فيها توماس تيلبري، في اول يوم من فصل الربيع الدراسي. حيث حصل 200 موظف في المدرسة على معلومات حول الدولة الاسلامية، مفهوم الشهادة والمؤشرات التي قد تظهر عند اليافعين الذين في طرقهم الى التطرف.

يرى توماس تيلبري اهمية في العمل الوقائي، من جهة لحماية المتضررين من بطش الدولة الاسلامية، ومن جهة أخرى لحماية الشبان من الانخراط بالمجموعات الارهابية.

 ورغم معرفة توماس تيلبري بالدور الهام الذي قد يلعبه المعلمون في العمل الوقائي من التطرف الديني لدى طلبة المدارس، الا انه في نفس الوقت قلق من العبء الاضافي الذي يوضع على المعلمين الذين يعانون من قلة الوقت وكثرة الاعمال الادارية، والآن يضاف الى جدولهم اليومي، مهمة أن يراقبوا بشكل غير مباشر سلوكيات الطلبة وتقييم ما اذا كان احدهم ينوي السفر للقتال في الشرق الاوسط.  

 وعلى السؤال حول الخطوات التي تلي اكتشاف المدرسة لتجنيد الدولة الاسلامية لأحد تلاميذها، اجاب توماس تيلبري بان على المُدرس بالدرجة الاولى اخبار مدير المدرسة أو المدير المباشر، بالإضافة الى اخبار جهاز الاستخبارات السويدي سابو.

 من جهته صرح فريدريك ميلدير، المسؤول الاعلامي لدى جهاز الاستخبارات السويدي سابو، لقسم الاخبار في الاذاعة السويدية أيكوت، بأنه لا يوجد ما يجبر المعلمين على تقديم تقارير بتلاميذهم، كما ان القانون السويدي لا يحاسب الناس على حملهم لأفكار راديكالية. فجهاز الامن السويدي يتدخل فقط في حال حدوث جرم ما. واضاف فريدريك ميلدير بأن هدف السابو الاساسي المساهمة برفع مستوى المعرفة لدى المعلمين، وهو أمر هام لكلا الطرفين، المدارس والجهاز الامن. وأبرز ما نصح به فريدريك ميلدير الاصغاء جيداً الى اليافعين غير الراضين عن المجتمع ولا يشعرون بالانتماء اليه.

  

  

  

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".