Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/
قلعة اوروبا

"احب السويد واريد ان ابقى هنا لكي التحق بالمدرسة"

وقت النشر fredag 23 januari 2015 kl 17.31
"واحد، اثنان، ثلاثة، اربعة، خمسة..."
(1:22 min)
Många asylsökande syrier träffade vi i transitboende på olika platser i Sverige. Foto: Firas Jonblat / Sveriges Radio
عدد من طالبي اللجوء السوريين الذين التقيناهم كانوا في مراكز استقبال اللجوء في مختاف المناطق السويدية. صورة فراس جنبلاط من الاذاعة السويدية

فقد حسام زوجته اثر سقوط قذيفة بالقرب من منزله في درعا فترك سوريا مع ابنه البالغ من العمر 8 سنوات وابنته البالغة من العمر 6 سنوات وتوجه الى تركيا التي تسلل منها بالقارب الى اليونان. من هناك تابع رحلته سيرا على الاقدام وعبر مقدونيا ثم صربيا ووصل الى هنغاريا حيث أعتقل وأخذت بصماته. تابع طريقه الى النمسا ثم المانيا واستقل حافلة حملته الى اقاربه في السويد حيث تقدم بطلب اللجوء.

حسام واحد من اكثر من 70 لاجئا سوريا تابعتهم الاذاعة السويدية خلال العام الماضي. اقرأ المزيد عنه وعن رحلات لاجئين سوريين باتجاه ما بات يعرف باسم قلعة اوروبا.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".