Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

اقتراحات جديدة لحزب الشعب لتعزيز سياسة الاندماج

وقت النشر onsdag 28 januari 2015 kl 14.56
Foto: Janerik Henriksson/TT.
Foto: Janerik Henriksson/TT.

قدّم اليوم حزب الشعب جملة اقتراحات متعلقة بسياسة الاندماج ومنح الجنسية للمهاجرين. ومن خلال مؤتمر صحفي عقده رئيس الحزب يان بيوركلوند اليوم، أوضح موقف الحزب من تلك السياسات عبر حزمة اقتراحات كضرورة اتقان اللغة السويدية قبل منح الجنسية لمستحقيها، منح الاقامة المؤقتة أكثر من الاقامة الدائمة، ربط خط سياسة الاندماج بخط سياسة العمل، وشروط جديدة للمّ الشمل.

وجاء حديث بيوركلوند ليؤكد على فكرة تعزيز سياسة الاندماج في سياسة العمل وقال:

- نحن بحاجة لربط سوق العمل بسياسة الاندماج بشكل اكبر. العمل عامل مهم جداً لشعور الاشخاص بالحرية الحقيقية. اذا كان لدى الشخص عمل فسيكون له دخل، وسيكون له القدرة على اعالة نفسه. كما سيكون له القدرة على الوقوف بمفرده وبشكل مستقل لاتخاذ القرارات بشأن حياته. يقول يان بيوركلوند.

من المقترحات الأخرى لحزب الشعب والتي أعلنها اليوم يان بيوركلوند، هو شروط أو مستلزمات المطالبة بلم الشمل. وقال أن الشخص الذي يطالب بلم شمله مع أسرته ينبغي أن يكون لديه مسكن ودخل منتظم، مع اسقاط هذا الشرط لآباء وأمهات مقدمي الطلب دون الثامنة عشر من العمر، والذين يصنفون كلاجئين وفقاً لمعاهدة الامم المتحدة الخاصة باللاجئين. ويرى بيوركلوند أن هذه العوامل تحفز اللاجئين على سرعة الحصول على عمل.

- المغزى من شروط توفير المعيشة هو أن يكون هناك دافع قوي للحصول على وظيفة. واذا ما استطاع الشخص تأمين عمل واعالة نفسه، فسيتمكن من لم شمله مع أسرته. وهذا سيكون أكبر حافز للقيام بذلك. يقول يان بيوركلوند.

ومما اقترحه الحزب ايضا هو منح الاقامة المؤقتة لفترات أكثر قبل الحصول على الاقامة الدائمة. ومن شروط الحصول على الاقامة الدائمة هو تمكن الشخص من اعالة نفسه. لكن الحزب استثنى مجدداً أُسر الأطفال المهاجرين دون الثامنة عشر، كما استثنى الاشخاص تحت الحماية الامنية.

- الهدف ليس أن نبقي على القليل هنا، بل أن ندفع بالمزيد للحصول على عمل. يقول بيوركلوند والذي أعاد حزبه المقترح بضرورة اتقان اللغة السويدية كشرط اساسي للحصول على جنسية البلاد بعد أن قدمه عدة مرات سابقاً من دون احراز نتيجة أو تجاوب من الأحزاب الاخرى في التحالف البرجوازي. وفي معتقد الحزب أن تعلم اللغة السويدية مهم جدا من أجل الاندماج ومن أجل الحصول على عمل، والنجاح فيه، والارتقاء الى وضع اجتماعي أفضل في المجتمع السويدي.

- اللغة السويدية مهمة جداً سواء من اجل الاندماج وأيضا من اجل الحصول على عمل. انه حافز لتعلم اللغة السويدية، وهو ليس مقترح جديد من حزب الشعب، علينا أن نتبع سياسة معظم البلدان الاوروبية الاخرى التي تضع شرط اللغة للحصول على جنسية البلاد. تلك السياسة متبعة في النروج منذ عدة سنوات والكل أجمع عليها بالايجاب. يقول رئيس حزب الشعب، يان بيوركلوند.

أما في مقترح الحزب بشأن قانون حماية العمالة، فقد قال بيوركلوند أن الدخل الادنى يجب أن يخفض لبعض الوظائف لتأمين المزيد من فرص العمل للمهاجرين. كذلك طالب بيوركلوند بضرورة استغلال كفاءات المهاجرين الاكاديميين من خلال سرعة التصديق على شهاداتهم وتأمين المزيد من الدورات التعليمية التكميلية.

هذا وفي مقترح الحزب في ما يخص مساعدات بدل رعاية الاطفال من عمر السنة الى الثلاث سنوات والمعروفة باسم vårdnadsbidraget، فهو رأى بضرورة الغائها لأنها تساهم في ابعاد النساء الاجنبيات من سوق العمل. وقال "انه من المؤسف أننا نقدم اعانة مالية اضافية، وهي من الناحية العملية كمن يقدم حافزا للابتعاد عن سوق العمل، لذا يجب الغاءها".

 

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".