Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

قياديون من حزب الشعب يطالبون بإعادة النظر في سياسة اللجوء

وقت النشر onsdag 4 februari 2015 kl 12.34
محمد حسن عضو مجلس بلدية أوبسالا عن حزب الشعب يعترض على طروحات رفاقه في الحزب. الصورة بعدسة: Anton Dyrssen/Sveriges Radio
محمد حسن عضو مجلس بلدية أوبسالا عن حزب الشعب يعترض على طروحات رفاقه في الحزب. الصورة بعدسة: Anton Dyrssen/Sveriges Radio

صدرت عن شخصيات قيادية في حزب الشعب دعوات إلى إعادة النظر في سياسة استقبال اللاجئين بما يحد من تدفقهم على البلاد، والسماح للبلديات بتحديد العدد الذي تجد نفسها قادرة على أستقباله منهم. هذه الدعوات تضمنها مقالان نشر أحدهما في صحيفة "داغينس نيهيتر" والآخر في صحيفة "سفنسكا داغبلادت".

ستيفان فيرمه عضو في لجنة الحزب القيادية وأحد كتاب مقال "داغينس نيهيتر" الذي يتضمن دعوة أطراف أتفاق ديسمبر إلى اتفاق إطار يحدد أعداد اللاجئين إلى السويد قال في حديث هاتفي مع البرنامج الأول في الإذاعة السويدية أن المجتمع يرغب بمد يد المساعدة إلى اللاجئين في هذا الوضع المعقد، ولكنه من ناحية أخرى غير قادر على أستيعاب الموجات الممتوقعة منهم ويتعين علينا ان نطرح على أنفسنا أسئلة تتعلق بحجم قدرتنا على توفير ظروف جيدة للقادمين. وأضاف يقول:

ـ حتى الآن لم يجب أحدا على أسئلة المتعلقة بكيفية معالجة الأوضاع حيث قدرت مصلحة الهجرة أن يطلب اللجوء في السويد خلال السنوات الخمس المقبلة ما يقارب الأربعمئة الف لاجيء، يضاف أيهم مئات آلاف آخرى من أقاربهم. ان هذا تحد كبير.

ستيفان فيرمه قال أنه ومشاركيه في كتابة المقال لا يمتلكون إجابات عن أعداد اللاجئين التي يمكن إستقبالها، لذلك نحن ندعوا الأحزاب إلى الجلوس مع بعضها لمناقشة ذلك وتابع:

ـ السويد طبعا بين البلدان المتصدرة فيما يتعلق بأعداد ما تستقبل من اللاجئين، وينبغي ان نتحدث مع بلدان الإتحاد الأوربي الأخرى لكي تنهض بمسؤولياتها. وان نفكر نحن أيضا في كيفية النهوض بمسؤوليتنا على أفضل وجه، من أجل سياسة لجوء أكثر إنسانية.

طرح ستيفان فيرمه هذا قوبل بالأستغراب من جانب محمد حسن عضو مجلس بلدية أوبسالا عن حزب الشعب الذي قال خلال إتصالنا به أن هذا الطرح يتناقض مع مبادئ الحزب وعقيدته.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".