Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

الجمعيات الفلسطينية تأمل من ان تعزز الزيارة موقف الرئيس الفلسطيني

وقت النشر måndag 9 februari 2015 kl 14.00
"زيارة تنطوي على اهمية كبيرة"
(3:53 min)
Mahmoud Abbas, palestinsk president. Foto:TT/AP Photo.
الرئيس الفلسطسني محمود عباس ، عدسة:TT/AP

الى العاصمة السويدية ستوكهولم يصل الرئيس الفلسطيني محمود عباس مساء اليوم، في زيارة تستمر يومين، وذلك بدعوة من رئيس الوزراء ستيفان لوفين، يأتي ذلك تأكيدا لاعتراف السويد بالدولة الفلسطينية، الذي اعلنه رئيس الحكومة السويدية في اكتوبر من العام الماضي. والجمعيات الفلسطينية تأمل بأن تعزز هذه الزيارة من موقف الرئيس الفلسطيني:

خلاله زيارته الى ستوكهولم التي تبدأ اليوم، سيلتقي الرئيس الفلسطيني محمود عباس كلا من رئيس الوزراء ستيفان لوفين ووزيرة الخارجية مارغوت فالستروم، كما سيلتقي الملك كارل غوستاف السادس عشر.
وعن مدى اهمية هذه الزيارة التي يقوم بها الرئيس الفلسطيني الى السويد يقول هنريك كارلبوري، عضو مجلس ادارة الجمعيات الفلسطينية بالسويد، انها زيارة تنطوي على اهمية كبيرة:
في اكتوبر العام الماضي وخلال عرضها لتقرير الحكومة السويدية الجديدة بقيادة الاشتراكي الديمقراطي والبيئة، اعلن رئيس الوزراء ستيفان لوفين عن نية السويد الاعتراف بالدولة الفلسطينية، تأتي هذه الزيارة تجسيدا لهذا الاعتراف. وعما يمكن ان تلعبه السويد في سياق حل مسألة الدولتين، دولة فلسطينية الى جانب دولة اسرائيل، يقول هنريك كالبوري، ان السويد يمكن ان تلعب دورا مهماً في هذا السياق.مشيرا الى انه لا يرى بأن السويد يمكن ان تلعب دور الوسيط بين الاسرائيليين والفلسطينيين، بل مساهمتها تكون في سياق الضغط داخل الاتحاد الاوروبي على مسألة اعتراف الدول الاوروبية الاخرى بالدولة الفلسطينية.

هذا ومن جانب آخر، وفي مقال له بصحيفة سفينسكا داغبلادت السويدية كتب سفير اسرائيل في السويد اسحاق باكمان بأن "رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس يسافر بين مختلف العواصم، والآن السويد، من اجل ان يفوز بدعم دولي للضغط على اسرائيل". كان على محمود عباس الذهاب الى القدس والتفاوض بشكل مباشر هناك". كتب السفير الاسرائيلي.
وتعليقا على ذلك قال هنريك كارلبوري، عضو مجلس الجمعيات الفلسطينية في السويد، ان المفاوضات المباشرة لم تصل الى نتيجة، وليس هناك تعارض في ان يتواصل مع الحكومة الاسرائيلية، وكذلك مع الحكومة الامريكية والحكومات الاوروبية باعتباره رئيس دوله فهو حر بذلك.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".