Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

السويد توقع اتفاقية دعم للدولة الفلسطينية وتؤكد شروطها بمحاربة الفساد ومن اجل المساواة والديمقراطية

وقت النشر onsdag 11 februari 2015 kl 12.40
"ينتظر من القيادة الفلسطينية القيام بالكثير"
(6:01 min)
رئيس وزراء السويد ستيفان لوفين والرئيس الفلسطيني محمود عباس، ستوكهولم 2015. عدسة: طالب عبد الامير /الإذاعة السويدية
رئيس وزراء السويد ستيفان لوفين والرئيس الفلسطيني محمود عباس، ستوكهولم 2015. عدسة: طالب عبد الامير /الإذاعة السويدية

غادر الرئيس الفلسطيني محمود عباس والوفد المرافق له ستوكهولم اليوم، بعد زيارة دامت حوالي 48 ساعة وقّع خلالها اتفاقية تعاون مع السويد لدعم مشاريع تنموية في مناطق السلطة الفلسطينية.
وفي المؤتمر الصحفي الذي عقده الرئيس الفلسطيني محمود عباس بعد ظهر امس، مع رئيس الوزراء ستيفان لوفين، عبر عباس عن شكره للسويد، كأول بلد من بلدان الاتحاد الأوروبي، يعترف بدولة فلسطين

خلال زيارته والوفد المرافق له، التقى الرئيس الفلسطيني وزيرة الخارجية مارغوت فالستروم، ورئيس الوزراء ستيفان لوفين والملك كارل غوستاف السادس عشر، ورئيسة اساقفة الكنيسة السويدية انتيا ياكلين، وختمها بحفل افتتاح سفارة فلسطين لدى المملكة السويدية.
غادر الرئيس الفلسطيني ستوكهولم اليوم الاربعاء الى الضفة الغربية مكللا بنجاح الزيارة، ونسخة من اتفاقية تم توقيعها بين الجانبين السويدي والفلسطيني، تتعهد فيها السويد، بتقديم مبلغ 1،5مليار كرون، خلال خمس سنوات، لدعم مشاريع تنموية في المناطق الفلسطينية. فيما اكدت السويد على ان يعمل الفلسطينيين على محاربة الفساد وتعزيز الديمقراطية وحقوق الانسان.

وفي المؤتمر الصحفي اكد رئيس الوزراء ستفان لوفين بالقول، ان الاعتراف السويدي بفلسطين يعني ايضا ان السويد تضع شروطاً اكثر على القيادة الفلسطينية:


- ما يخصنا هو ان فلسطين الآن دولة، وبهذا ينتظر الكثير من القيادة الفلسطينية القيام به، قال لوفين، الذي وقع مع عباس اتفاقية تعاون مع الفلسطينيين، بزيادة تشكل 50 بالمائة من المساعدات التي تقدمها السويد الى الفلسطينيين، مشيرا في نفس الوقت الى شروط السويد على الفلسطينيين بمحاربة الفساد المالي، واحترام حقوق الانسان والديمقراطية ونبذ جميع اشكال العنف.


محمود عباس اجاب على اسئلة الصحفيين فيما يتعلق محاربة الفساد بالقول، ان هناك لجنة مشكلة منذ سنوات لهذه القضية. وفيما يتعلق بالعلاقة مع حركة حماس التي تحكم غزة، اكتفى الرئيس الفلسطيني بالاجابة على سؤال يتعلق بكيفية ايقاف حماس، الموضوعة على قائمة الارهاب، عن استخدام العنف، بالقول ان الطريق الوحيد هي الانتخابات:

- الطريق الوحيد للوصول الى هذا الهدف، هو السير على طريق الديمقراطية، واعني اجراء انتخابات برلمانية ورئاسية. اذا وافقت حماس سنقوم بأجرائها في الحال. والانتخابات هي التي ستحسم، من يقف مع العنف ومن يقف ضده.

زيارة الرئيس الفلسطيني الى السويد واعتراف هذه الاخيرة بالدولة الفلسطينية كان موضع انتقاد اسرائيلي. وقد رد رئيس الوزراء ستيفان لوفين على الانتقادات الاسرائيلية بسبب اعتراف السويد بأن "ليس ثمة تعارض ما بين الحفاظ على العلاقات الطيبة مع الفلسطينيين والابقاء على علاقات طيبة مع اسرائيل".

وكان السفير الاسرائيلي في ستوكهولم اسحاق باخمان قد انتقد، ايضا زيارة محمود عباس الى ستوكهولم، قائلا للتلفزيون السويدي انه كان عليه، بدلا من الذهاب من بلد الى آخر، التوجه مباشرة للتفاوض مع الاسرائيليين.

والرئيس الفلسطيني محمود عباس الذي عرف بنشاطه الحثيث في تدويل القضية الفلسطينية، واتصالاته مع دول العالم، فرادى ومن خلال المنظمات الدولية لكسب الاعتراف بالدولة الفلسطينية، ركز في اجابته في المؤتمر الصحفي مع رئيس الوزراء ستيفان لوفين، على ان كل هذا لا يشكل بديلا للمفاوضات بين الفلسطينيين والاسرائيليين.

طالب عبد الأمير

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".