Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

شركة بانهوف تعلن مقاطعتها لقناة روسية

وقت النشر onsdag 4 mars 2015 kl 13.37
Foto:Kristina Sahlén
Foto:Kristina Sahlén

‏رفضت شركة بانهوف، موردة خدمات الإنترنت، طلب قناة تلفزيونية روسية مملوكة للدولة القيام ببرنامج علمي في أحد مراكز الشركة للبيانات في ستوكهولم.

ويعود السبب الى التطور السلبي في الموقف من الديمقراطية في روسيا، يقول يون كارلونغ، ‏من شركة بانهوف: 

- نحن لا نشعر أننا نريد استقبال قناة رسمية روسية، هي في الاساس امتداد لنظام بوتين.

هذا وقد سبق لشركة بانهوف، منذ وقت قريب، أن رفضت طلب روسي آخر للقيام بزيارة الى الشركة. حدث هذا في الخريف الماضي، حين لم يلق وفد روسي مؤلف من خمسين مديرا في تكنولوجيا المعلومات الترحيب من الشركة، بسبب الأنشطة العدوانية الروسية في جميع انحاء اوروبا، والى كيفية تعاطي نظام بوتين مع الممارسة الديمقراطية ومع ‏حرّيّة الرأي‏، كما أشار يون كارلونغ.

ورغم وجود ميول واتجاهات تثير القلق ايضا في الاعلام الغربي، الا انه ما زال أمرا مختلفا، يقول كارلونغ:

- هناك اختلاف كبير بين تزايد هذا النمط الشمولي وبين تزايد عنصر الدعاية لمثل هذا النمط في وسائل الاعلام الروسية. لذلك نعتقد ان المقارنة ليست في محلها، لذا رفضنا مسألة الزيارة.

ويأمل كارلونغ من باقي الشركات ان تنتهز الفرصة وتسلط الضوء على التطورات في روسيا. واذا لم يتغير الوضع وبقي على حاله، فستواصل شركة بانهوف مقاطعتها لكافة الزوار الذين لا يدافعون عن حرية التعبير، وأضاف ان مسألة المقاطعة ليست موجهة ضد الشعب الروسي او ضد الصحفيين الافراد، لانه بالتأكيد يوجد الكثير من القدرات الجيدة. ولكن في الحالات المماثلة لمجيء مندوب عن التلفزيون الرسمي الروسي، فاننا سنسعى الى تسجيل موقف.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".