Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

محاولة ناجحة لتحرير المحتاجين من التسول

وقت النشر tisdag 17 februari 2015 kl 18.03
الصورة بعدسة:  Rikard Jansson/Radio Romano
الصورة بعدسة: Rikard Jansson/Radio Romano

لن يكون بعض المتسولين بحاجة إلى الإستمرار في التسول، أذ سيكون بإمكانهم العمل في بيع مجلة تصدرها هيئة تابعة للأتحاد الأوربي. المجلة تحمل أسم "Folk är folk"وقد اشتد التنافس على بيعها بين شريحة المهاجرين من بلدان الإتحاد الأوربي إلى السويد بغرض التسول. آيشا التي تبيع هذه المجلة في وسط ستوكهولم سعيدة بحصولها على فرصة العمل هذه:

ـ أن العمل أفضل من الحاجة إلى الجلوس والتسول.

تقول آيشا التي تبيع جريدة "Folk är folk" في محطة القطارات المركزية في ستوكهولم. هذا المطبوع الجديد الذي يصدر عن هيئات الهجرة التابعة للإتحاد الأوربي سيكون على غرار مطبوعي "Situation Stockholm" و "Faktum". سعر النسخة الواحدة من المجلة 100 كرون من حق البائع الإحتفاظ بـ 75 كرون منها. وقد جاءت الفكرة من النرويج، حيث بدأت في الصدور هناك عام 2012. وقد تضمن أول أعدادها باللغة السويدية سلسلة مصورة عن الغجر أو ما يسمون بالرومرفي مرحلة المحرقة النازية خلال الحرب العالمية الثانية.

الجهة التي تشرف على إصدار "Folk är folk" منظمة الأتحاد الأوربي لأغاثة المتشردين HEM ويقول سفين هوفمولر نائب رئيس المنظمة أن الإقبال على العمل في بيع المجلة كبير:

ـ الفكرة تهدف إلى تحسين دخلهم مقارنة بما يحصلون عليه من التسول، ومساعدتهم على الوقوف على أقدامهم وعدم الإستمرار في الجلوس على الأرض، وأنما الوقوف على قدم المساواة مع الآخرين والنظر في عيونهم. هذا يرفع من قيمتهم الإنسانية ومن ثقتهم بأنفسهم، وفي ذات الوقت التخفيف من مشاعر الكراهية. أنه لأمر جيد من كل الوجوه.

هذا الرأي تتفق معه أميده التي تدور مع آيشا وآخرين في أرجاء محطة القطارات المركزية في ستوكهولم، حيث يبيعون المجلة، وهي تقول أن تقابل حاليا باحترام من جانب الناس مقارنة بحالها عندما كانت تتسول:

ـ هناك مكسب أكبر، ومن الأفضل بيع المجلة حيث يعامل المرء على نحو مختلف يتسم بالإحترام من قبل المارة مقارنة بممارسة التسول.

النسخ المطبوعة من عدد المجلة الأول نفدت بطبعتيها، والأقبال عليها كبير من جانب الباعة والمشترين على حد سواء. لكن هذا النشاط خلق نوعا من القلق لدى القائمين على مجلتي الشارع السابقتين "Situation Stockholm" و "Faktum". حيث تسعى فاكتوم في يوتيبوري إلى تقوية نفسها للصمود أمام المنافسة الجديدة القوية. لكن مثيلتها في العاصمة Situation لم تبدا أي تحرك في هذا الإتجاه بعد.

روغر من باعة "Situation Stockholm" رد على السؤال إن كان يشعر بقلق من المنافس الجديد:

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".