Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

قلق في أوساط اللاجئين في روستوك ممن ينوون التوجه إلى السويد

وقت النشر fredag 13 november 2015 kl 12.06
عامل مساعدة ألماني: لم نتوقع مثل هذا الموقف من جانب السويد
(4:11 min)
MALMÖ 2015-11-13 En polis kontrollerar id-handlingar på ett Öresundståg mellan Danmarik och Sverige. Foto: Stig-Åke Jönsson / TT kod 70040
شرطة الحدود تدقق وثائق المسافرين على قطار قادم من الدنمارك. الصورة من TT

أثارت أنباء بدء السويد فرض رقابة على أجتياز حدودها قلقا كبيرا في الأوساط الألمانية العاملة في مجال تقديم المساعدة للاجئين الذين ينوون التوجه إلى السويد، خاصة في مدينة روستوك التي أعتاد اللاجئون على استخدام السفن المنطلقة من مينائها إلى السويد.

وفيما ينتظر كثير من اللاجئين السفن والعبارات التي يفترض أن تقلهم إلى السواحل السويدية تمتلك الحيره متطوعو منظمات المساعدة بشأن المعلومات التي يقدمونها لهم، فهم لا يعرفون ما هي القواعد التي بدأ العمل فيها على الجانب السويدي. هذا ما يقوله علي الذي يعمل ضمن مبادرة تطلق على نفسها أسم "روستوك تساعد":

ـ نحن نواصل الأتصالات بشكل جنوني ، لقد وصلتنا شائعة تقول ان 25 لاجئا قد عادوا أدراجهم بالفعل إلى ألمانيا، ونحن نبحث عن أماكن لهم للمبيت. هناك أمكانيات، لكن مدينة روستوك لم تكن مستعدة لتوفير أماكن لأشخاص بلا وثائق سفر. ونحن نكافح من أجل توفير ذلك لهم.

أوضاع استقبال اللاجئين صعبة حاليا حتى في ألمانيا، وحسب مصلحة الهجرة فأن هناك نحو أربعين ألفا يعيشون في خيام. وجراء ذلك لم تترك النصيحة التي وجهها وزير الهجرة السويدي مورغان يوانسون اللاجئين، في الأسبوع الماضي، بالبقاء في ألمانيا وعدم التوجه إلى السويد، لم تترك أثرا على استمرار تدفقهم على السويد.

علي يقول بالنسبة لنا نحن العاملون في مجال المساعدة ننظر إلى السويد كقدوة في سسياسة اللجوء، ونحن نعتقد أنه عندما يصدر مثل هذا الكلام عن وزير الهجرة السويدي، فان هذا هو الوضع العادي في ألمانيا. نحن نعرف أن بأمكان السويد قادرة على مواصلة تقديم المساعدة لفترات طويلة قادمة. شخصيا لم أتوقع أن يصدر مثل هذا القرار من الجانب السويدي. وقد سمعنا من ناشطين سويديين أن هذا مجرد كلام لا يستدعي قلقا من جانبنا.

وحسب سلطات الهجرة الألمانية فان هناك حاليا نحو 770 لاجئا ينتظرون حاليا في روستوك ولا يعرف عدد من يخططون منهم للسفر إلى السويد. وقد بدأ العاملون على العبارات في ميناء روستوك منذ يوم أمس الخميس بتدقيق وثائق من يحاولون السفر في عباراتهم لتقديم اللجوء في السويد. وقال زميل لعلي في منظمة المساعدة لوكالة الأنباء السويدية TT أن 43 من 100 لاجيء كانوا ينوون السفر إلى السو يد قد عادوا أدراجهم إلى ألمانيا. 

وعلى حدود السويد مع الدنمارك أعتبر رجال الشرطة الذين بدأوا بمراقبة الحدود، أعتبروا اليوم الأول من عملهم ناجحا، وهم ينتظرون ان تصلهم تعزيزات من المناطق الأخرى يوم الأثنين المقبل لمساعدتهم في عملهم. يرل هولمستروم مساعد مدير الشرطة في أقليم الجنوب يقول:

ـ سنحتاج إلى تعزيزات، لأننا نتوقع أن يستمر عملنا هذا لوقت طويل، ونحن بحاجة لمواصلة العمل على مدار ساعات اليوم، طوال أيام الأسبوع، أمر يعني أن علينا أن نعيد ترتيب الأولويات فيما يتعلق بمهامنا.

 

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".