Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

حزب الشعب ينتقد عدم تسريع قانون تجريم السفر للقتال في مناطق النزاع

وقت النشر tisdag 17 november 2015 kl 12.58
الحوار الكامل مع روجيه حداد عضو اللجنة البرلمانية للشؤون القانونية
(6:03 min)
روجيه حداد، عضو اللجنة البرلمانية للشؤون القانونية / صورة إيفا كليبه SR
روجيه حداد، عضو اللجنة البرلمانية للشؤون القانونية / صورة إيفا كليبه SR

تقدم حزب الشعب بإقتراح للحكومة السويدية لتسريع تجريم السفر من أجل الإنخراط في الأعمال الإرهابية. خصوصاً أن الأرقام تشير إلى توجه حوالي 350 شخص للقتال إلى جانب داعش في سوريا والعراق. 

 

روجيه حداد، عضو اللجنة البرلمانية للشؤون القانونية عن حزب الشعب، كتب يوم أمس على صفحة النقاش لجريدة إكسبريسن، أن القضاء السويدي لم يُتابع، حتى اليوم، أي شخص تورط في القتال مع داعش. خصوصاً أن أرقام جهاز الأمن السويدي (سيبو)، تتحدث عن 115 شخصاً إلتحقوا في فترات سابقة بتنظيم داعش، ورجعوا إلى السويد دون أن تتم متابعتهم قضائياً، وهناك حوالي 120 شخصاً لا زالوا في مناطق النزاع. 

روجيه حداد في تصريحه لراديو السويد، قال أن أكبر مشكل يواجه الدولة والمخابرات السويدية، هو تجميع معلومات حول المنخرطين في هذه الأعمال بالدليل، وليس محاكمة كل من سافر إلى سوريا على سبيل المثال. لهذا يبقى القانون الحالي غامض جداً. 

ويعتقد روجي حداد، عضو اللجنة البرلمانية للشؤون القانونية، أن تدخل الشرطة ليس أمراً كافياً لملاحقة الإرهابيين، بل يجب مراقبة الشبكة العنكبوتية الإنترنت لتوقيفهم داخل البلد، قبل توجههم لمناطق القتال.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".