Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

الشطرنج وسيلة للإندماج في المجتمع السويدي

وقت النشر torsdag 19 november 2015 kl 13.52
لعبة الشطرنج تعتبر لغة في حد ذاتها
(7:33 min)
فترة إعداد رُقَع الشطرنج قبل دخول التلاميذ / صورة عبد العزيز معلوم SR
1 av 5
فترة إعداد رُقَع الشطرنج قبل دخول التلاميذ / صورة عبد العزيز معلوم SR
فترة إنتظار التعليمات قبل بداية التباري / صورة عبد العزيز معلوم SR
2 av 5
فترة إنتظار التعليمات قبل بداية التباري / صورة عبد العزيز معلوم SR
بيورن ستينغفيست أستاذ مادة الرياضة بمدرسة (Kvarnby) في رينكبي
3 av 5
بيورن ستينغفيست أستاذ مادة الرياضة بمدرسة (Kvarnby) في رينكبي / صورة عبد العزيز معلوم SR
أولياء الأمور كانوا من الحاضرين / صورة عبد العزيز معلوم SR
4 av 5
أولياء الأمور كانوا من الحاضرين / صورة عبد العزيز معلوم SR
لارش دوك مدرب وحكم في لعبة الشطرنج / صورة عبد العزيز معلوم SR
5 av 5
لارش دوك مدرب وحكم في لعبة الشطرنج / صورة عبد العزيز معلوم SR

نظمت ستوكهولم مسابقة في لعبة الشطرنج لصالح طلبة مدراس العاصمة يوم أمس الأربعاء في قصر البلدية (Stadshuset)، بمشاركة حوالي 600 تلميذ وتلميذة، وذلك لخلق نوع من الإندماج بين الطلبة من كل المناطق، سواء تعلق الأمر بوسط العاصمة وأحيائها الراقية أو المدن الضواحي.

 

 

في القاعة الزرقاء بقصر البلدية تجمع التلاميذ من مختلف المدارس، أغلبهم يطمحون للفوز بإحدى الجوائز، لكن أيضاً الإلتقاء بأصدقاء جدد.

يوهانا فالنتين التي شاركت سابقاً في بطولة العالم للشطرنج، مشرفة على المسابقة، وتربوية لدى منظمة (Utsiktstornet)، التي تُعنى بشؤون الإندماج في المجتمع السويدي، عن طريق خلق نشاطات تربوية ومسابقات في لعبة الشطرنج الهدف منها تجميع الأطفال من مختلف الخلفيات للإلتقاء بطريقة مسلية. وقالت فالنتين "ا لهدف من هذه الفعالية هو تعرف الأطفال على بعضهم البعض وعلى المناطق التي يقطن فيها باقي التلاميذ، بغض النظر عن طبيعتها سواء كانت من الأحياء الراقية في ستوكهولم أو المدن الضواحي، وبالتالي يمكن للأطفال تبادل الزيارات مع أصدقائهم في منطقة كونغسهولمن أو ضاحية رينكبي على سبيل المثال وغيرها من المناطق. 

شارك في هذه المسابقة عدد كبير من طلبة مدراس العاصمة الذين يعرفون المبادئ الأساسية للعبة الشطرنج، ويتابعون دراستهم في الصف الرابع والخامس إبتدائي. ويذكر أن هذه المسابقة نُظمت مرات عديدة، لكن هذه المرة الثانية فقط بعد سنة 2014 التي تشهد مشاركة عدد كبير من التلاميذ حيث بلغ عددهم حوالي 600 مشارك.

وكما سبقت الإشارة فالهدف من هذه المسابقة هو إلتقاء الأطفال للتعارف. وفي هذا الصدد قالت يوهانا فالنتين "إن لعبة الشطرنج تعتبر وسيلة فعالة للقيام بذلك، بسبب لغتها العالمية. فالناس لا يحتاجون للغة السويدية للعب، وبإمكان الجميع المشاركة فيها سواء كان الشخص شاب، مسن، ذكر أو أنثى. وبإمكان ذوي الإحتياجات الخاصة بما فيهم الكفيفين المشاركة دون مشاكل، لأن لعبة الشطرنج منتشرة في كل أنحاء العالم بنفس القواعد والثقافة، ولهذا نجحنا في جمع الأطفال عن طريق هذه اللعبة، ليس للعب فقط للإستمتاع بالوقت، لكن من أجل التعارف أيضاً الذي يعتبر هدفاً أساسياً في عملنا". 

ولتوسيع رقعة التعارف بين الطلبة تعمدت اللجنة المنظمة توزيع الأطفال على طاولات مختلفة، بطريقة مدروسة لتجنب جلوس أصدقاء وزملاء من نفس المدرسة جنباً إلى جنب. 

بيورن ستينغفيست أستاذ مادة الرياضة بمدرسة (Kvarnby) في رينكبي ضواحي العاصمة ستوكهولم، من الأساتذة الذين رافقوا حوالي 75 تلميذاً لقصر بلدية ستوكهولم للمشاركة في المسابقة. ويرى ستينغفيست، أن لعبة الشطرنج تعتبر لغة في حد ذاتها، ووسيلة لقضاء أوقات ممتعة، لكنها مبنية على مبادئ أساسية أهمها الإحترام والصداقة، وتعتبر وسيلة للإتصال من طبيعة الحال. 

يذكر أن اللجنة إستعانت في هذه المسابقة بمدربين، وفي نفس الوقت حكام في رياضة الشطرنج، لتقييم أداء الأطفال ومساعدتهم في حالة إرتكابهم لأخطاء. ولارش دوك الذي عمل مدرب للشطرنج حوالي 12 عاماً، كان حاضراً ضمن لجنة التحكيم لتقديم الدعم والحكم على أداء التلاميذ. وفي هذا الصدد قال لارش دوك "دورنا يقتصر على توضيح قواعد لعبة الشطرنج للأطفال في حالة حاجتهم لذلك، لكن لن نقوم بمساعدتهم في كيفية اللعب".

جدير بالذكر أن جميع الطلبة سيحصلون على ميداليات وشهادات تقديرية، بغض النظر عن الجوائز المخصصة للفرق المحتلة للمراتب الثلاثة الأولى، وذلك وفقاً لما صرحت به يوهانا فالنتين لراديو السويد.

 

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".