Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

وكيل شؤون الاطفال ينتقد طريقة السويد في استقبال طالبي اللجوء الاطفال

وقت النشر tisdag 24 november 2015 kl 11.46
"امام البلديات المستقبلة مهمة صعبة"
(1:53 min)
اللاجئون الاطفال ينتظرون وقتا طويلا للبت بطلبات لجوئهم، عدسة: وكالة الانباء السويدية ت ت
اللاجئون الاطفال ينتظرون وقتا طويلا للبت بطلبات لجوئهم، عدسة: وكالة الانباء السويدية ت ت

انتقد وكيل الجمهور لشؤون الاطفال فريدريك مالمبيري الطريقة التي يتم فيها التعامل مع قضية اللاجئين الاطفال القادمين دون ذويهم. والذين تتزايد اعدادهم باستمرار.

 ازمة اللجوء المتفاقمة قادت فريدريك مالمبيري الى اعادة ترتيب الاولويات بالنسبة له، حيث قام برحلة الى البلديات وزار فيها المساكن الاولية للاطفال، قبل توزيعهم على مساكن اخرى. وخرج بصورة قاتمة كما صورت له:

 " لدى هذه البلديات المستقبلة للاجئين الاطفال مهمة صعبة. فالفكرة هي ان تكون هذه المساكن مؤقتة تماما، حيث يتم فيها التسجيل ومن ثم يتم ارسالهم الى بلدية اخرى ليسكونا فيها. لكن الامر لا يجري بهذه الصورة، يقول فريدريك مكالمبيري وكيل الجمهور لشؤون الاطفال.

ويستطرد مالمبيري في القول بأن عملت في ظروف الازمات على الصعيد الدولي، لكن يمكنني القول انني متفاجئ بأن الوضع في السويد ليس بالجيد. انه ظرف صعب، نعم، ولكني ارى ان من غير المقبول بتاتا ان تكون هناك بلدية، كترليبوري، على سبيل المثال بنفوسها 000 43 تتعامل لوحدها مع حالة فيها 3600 لاجئ طفل، جاؤا الى البلدية باعغتبار بلدية استقبال.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".