Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

اخفاقات في العناية الطبية للأطفال الناجين من السرطان

وقت النشر måndag 28 december 2015 kl 12.39
سبعة من عشرة اطفال ناجين من السرطان يعانون من مضاعفات
(3:51 min)
Laura Darcy, universitetsadjunkt och doktorand vid Högskolan i Borås. Foto: Sara Kvist.
لاورا دارسي، باحثة في شؤون الرعاية الصحية لدى كلية بوروس/ سارا كفيزت

 كشف تقرير علمي اعدته كلية بوروس، أن اهالي الاطفال الناجين من مرض السرطان، عادة ما يشعرون بضياع بعد انتهاء العلاج، وعدم معرفة ما هي الرعاية الصحية التي يحتاجها ابنائهم بعد التخلص من المرض.

ويشير التقرير الى ان سبعة من عشرة اطفال يعانون من مضاعفات مختلفة بعد انتهاء العلاج من السرطان. وبحسب التقرير الذي اعدته لاورا دارسي، باحثة في شؤون الرعاية الصحية لدى كلية بوروس، يرى العديد من الاهالي والاطفال المرضى بأن الرعاية الصحية بعد الشفاء من السرطان غير كافية.

 قامت لاورا دارسي بإجراء مقابلات مع العديد من الاهالي والاطفال الناجين من مرض السرطان، والنتيجة التي خلصت إليها، هي ان كل من العوائل والاطفال يواجهون صعوبة في العودة الى حياة طبيعية، وقد يشعرون بالوحدة وعدم معرفة الجهة التي بالإمكان التوجه اليها للحصول على المساعدة النفسية.

 وتشير دارسي الى ان بعض الاطفال يدخلون برامج لإعادة التأهيل بعد انتهاء علاج السرطان والتغلب على المرض. وهؤلاء الاطفال هم من يشعرون بالسعادة وبأنهم محظوظون لوجود من يتحدث معهم ويدعمهم للعودة الى حياة طبيعية.

 من جهتها ترى بريتماري فروست، رئيسة اطباء وباحثة لدى المستشفى الاكاديمي للأطفال في مدينة اُبسالا، بأن الرعاية الصحية للأطفال الناجين من السرطان، لابد أن تتحسن. وبأن اعادة التأهيل بعد المرض هو جزء لا يستهان به من العلاج ككل، والامر يتطلب تخصيص المزيد من الموارد ودعم المادي. وتقول فروست بأنه يجب توفير مراكز استقبال للأطفال بعد ان استطاعوا التغلب على المرض.

تفتقد السويد حالياً لخطة وطنية لإعادة تأهيل الاطفال الناجين من السرطان، او الذين يصابون بعوارض بعد فترات طويلة من الشفاء.

لكن طبيبة اورام الاطفال، ماريان يارفيلت، تؤكد وجود خطة لإنشاء مراكز للمعلومات الخاصة بالسرطان، يستطيع الاهالي والاطفال التوجه اليها. وتقول يارفيلت بأن الامر سيستغرق الكثير من الوقت للتمكن من انشاء تلك المراكز في جميع انحاء السويد.

 

 

 

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".