Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

"انقذوا الاطفال" تخشى عواقب منح الاطفال الوافدين الى السويد دون ذويهم اقامات مؤقتة

وقت النشر torsdag 26 november 2015 kl 14.58
"الاطفال سيعانون وكذلك سيعاني معهم المجتمع"
(2:00 min)
Шведы жертвуют деньги беженцам
منظمة انقذوا الاطفال انتقدت مقترح الحكومة الاخير بشأن منح الاطفال الوافدين من دون ذويهم حق الاقامة المؤقتة عوضا عن الدائمة Foto: Flickr/ Matti

انتقدت منظمة Rädda Barnen مقترح الحكومة الذي قدمته امس والمتعلق بمنح الاطفال الوافدين الى السويد دون ذويهم وايضا العوائل حق الاقامة المؤقتة في البلاد عوضا عن الاقامة الدائمة. اولا ماتسون مسؤول البرامج في المنظمة قال ان هذا الامر سوف يرفع من الشعور بعدم الامان لدى الاطفال

- على الرغم من ان القرار سيشمل الذين يصلون بعد دخوله الا اننا ننتقده بشده. لدينا تجارب مع هذه الاجراءات في النروج مثلا، حيث نرى انها ترفع فقط من حالة القلق والتوتر التي يحملها الطفل معه، مما يؤدي بدوره الى مشاكل نفسية لدى الاطفال. الاطفال سيعانون وكذلك سيعاني معهم المجتمع، يقول ماتسون.

الاطفال الوافدون من دون ذويهم هم من الفئات التي تضمنها المقترح الذي طرحته الحكومة امس بشأن تشديد سياسة الهجرة في السويد. فئة اخرى هي العوائل التي تحتاج الى حماية بدلية والتي قد تصبح عملية لم شمل افرادها اكثر صعوبة بعد مقترح الحكومة. هذه هي الفئة الاكبر من العوائل يقول ماتسون ويتابع

- نحن نخشى من العواقب. افراد العائلة سيصبحون مضطرين الى المخاطرة بحياتهم والسفر سوية خاصة اذا اصبحت امكانية لم الشمل ضئيلة. هذا ما نخشاه ونعتقد انه قرار غير جيد، كما يقول اولا ماتسون مسؤول البرامج في منظمة انقذوا الاطفال.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".