Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

خط هاتفي جديد لتقديم الارشادات لطالبي اللجوء الاطفال دون ذويهم

وقت النشر torsdag 26 november 2015 kl 17.08
"الخط سيمكننا على مساعدة الاطفال والاجابة على اسئلتهم باللغة الام"
(4:32 min)
Rädda Barnen Stödlinje för ensamkommande flyktingbarn. Foto: Skärmdump
منظمة انقذوا الاطفال استحدثت خطا لمساعدة الاطفال طالبي اللجوء من دون ذويهم. الصورة عن الموقع الالكتروني لمنظمة. Foto: Skärmdump Rädda Barnen

استحدثت منظمة انقذوا الاطفال Rädda Barnen خطا هاتفيا جديدا لمساعدة الاطفال طالبي اللجوء الوافدين الى السويد من دون ذويهم. الهدف منه هو تقديم النصح والارشادات للاطفال الذين هم بحاجة لذلك، وبطريقة تضمن السرية التامة للمتصلين.

اولا ماتسون مسؤول البرنامج في المنظمة ويقول

- عدد الاطفال الوافدين الى السويد الان كبير ولديهم عادة اسئلة مختلفة، ومساكن اقامة الاطفال لا توفر دائما امكانية الاجابة على هذه الاسئلة باللغة الام. العديد منهم يعانون من تراوما في بلدانهم الام وايضا جراء ما صادفوه وهم في الطريق الى هنا. الخط يمكننا من الاجابة على الاسئلة وايضا الحصول على معلومات من الاطفال عما اذا كانوا يعانون من مشاكل من نوع اخر، يقول ماتسون.

وتعمل منظمة انقذوا الاطفال الان على نشر المعلومات عن هذا الخط الهاتفي الجديد على مواقع التواصل الاجتماعي خاصا ان عددا كبيرا منهم متواجد بشكل متواصل على هذه المواقع. خط الهاتف الذي يمكن الاتصال به كل ايام الاسبوع من الساعة الثالثة من بعد الظهر ولغاية السادسة مساء يضمن للمتصل السرية التامة، بأن الاتصالات لن تسجل وبأن المتصل يستطيع ان يكون مجهول الهوية.
لكن ماذا عن البعض من الاطفال الوافدين الى السويد من دون ذويهم ممن لديهم تجارب سئية من بلدانهم الام عن الاتصال والتحدث مع جهات وسلطات؟ كيف يمكن التعامل مع هذه الفئة من الاطفال؟

- هذا تحد واجهناه في السابق، خاصة وان التعامل مع المشاكل بواسطة خط هاتفي يضمن السرية هو طريقة عمل سويدية. نحن نأمل بأن نتمكن من نشر المعلومات عن ان منظمتنا مستقلة ولا تقع تحت سلطة حكومية، وبأننا لا نقوم بتوثيق او تسجيل الاتصالات. يجب نشر هذه المعلومات لكي نعطي شعورا بالامان للراغبين بالاتصال بنا، يقول اولا ماتسون مسؤول البرنامج في المنظمة.

الخط الهاتفي يوفر فرصة التحدث مع منظمة انقذوا الاطفال باللغة العربية، الانكليزية ولغة الداري، ومن المتوقع ان يوفر الامكانية للتحدث بلغات اخرى منها التغرين التي يتكلمها سكان اريتريا واثيوبيا. اولا ماتسون يتوقع تلقي اتصالات تحمل العديد الاسئلة المختلفة عن امور عدة كتقديم طلبات اللجوء والالتحاق بالمدارس او الانتقال الى البلديات وغيرها من الامور العملية. البعض قد يرغب فقط بالاتصال للتحدث بلغته الام عن المشاعر التي يحملها جراء التجارب التي مر بها

- العاملون هنا لديهم خبرة في مجال الرعاية الصحية والنفسية ويحصلون ايضا على دورات تأهيلية لدينا. هناك ايضا اشخاص اخرون يمكنهم التدخل للمساعدة اذا ما كان ثمة جاحة لذلك، او لتوجيه المتصل الى الجهة التي يمكنها تقديم المساعدة في بعض المسائل الخاصة. على الرغم من الضغط الشديد الذي يقع تحت المجتمع الان الا ان امكانية الحصول على مختلف انواع المساعدة متوفرة، وعلينا فقط دل المتصل على كيفية الحصول عليها، يقول اولا ماتسون، مسؤول البرامج في منظمة انقذوا الاطفال في السويد.


أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min Lista".