Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

الحكومة قد تتخذ المزيد من الاجراءات للحد من اعداد اللآجئين

وقت النشر fredag 27 november 2015 kl 17.46
حوار مع جمال الحاج، عضو بلدية مالمو عن الحزب الاشتراكي الديمقراطي
(12 min)
عدسة اولف بيرلوند / وكالة الانباء السويدية
عدسة اولف بيرلوند / وكالة الانباء السويدية

تدخل السويد في خانة جديدة فيما يتعلق بسياسة اللجوء، حيث فوجئ السويديون يوم الثلاثاء الماضي بالمؤتمر الصحفي الذي عقده كل من رئيس الوزراء ستيفان لوفين ونائبته أوسا رامسون، والذي تم فيه عرض مقترحات الحكومة الجديدة لتشديد قواعد اللجوء.

وذلك بغاية الضغط على بلدان الاتحاد الاوروبي الاخرى، لأخذ مسؤوليتها في استقبال لاجئين، بعدما وصلت السويد الى حد لم تستطع فيه استقبال المزيد من اللاجئين وتوفير بداية جيدة لهم في السويد، حسبما اشار له رئيس الوزراء ستيفان لوفين، ونائبته من حزب البيئة التي لم تستطع التماسك خلال المؤتمر، باكية على الاضطرار لاتخاذ القرارات الجديدة.

لمعرفة المزيد عن موقف الاشتراكي الديمقراطي اجرى راديو السويد بالعربي لقاء مع جمال الحاج، عضو بلدية مالمو عن الحزب الاشتراكي الديمقراطي، الذي تحدث عن التحديات التي تواجه الحكومة والبلديات لمساعدة اكبر عدد ممكن من اللاجئين.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min Lista".