Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

امنستي في السويد تنتقد مقترحات اللجوء وتدعو الى الاحتجاج عليها

وقت النشر torsdag 3 december 2015 kl 10.40
"التداعيات بمثابة سقوط احجار الدومينو وستدفع الدول الاوروبية الى مراقبة حدودها الخارجية"
(4:39 min)
Madelaine Seidlitz, Amnesty. Bild: Leif R Jansson/TT
الحقوقية ماديلين سايدليتز في منظمة امنستي. Bild: Leif R Jansson/TT

دعت منظمة العفو الدولية في السويد العموم الى التعبير عن احتجاجهم على الحكومة والبرلمان كرد على حزمة المقترحات المتعلقة بسياسة الهجرة في السويد والتي كانت قد طرحتها الحكومة مع المعارضة البرجوازية.

لجوء امنستي الى اجراء كهذا امر غير عادي، قالت ماديلين سايدليتز، حقوقية في فرع السويد في المنظمة، والمسؤولة عن ملف الهجرة واللجوء.

منظمة امنتسي ترى ان قرار منح اقامات مؤقتة لطالبي اللجوء سيؤدي الى ردة فعل عكسية، كما تنتقد بشدة الشروط الجديدة التي اقترحتها الحكومة الهادفة الى تشديد جمع شمل افراد العوائل. المنظمة، وفي مقالة نشرتها اليوم صحيفة افتونبلادت انتقدت ايضا قرار الحكومة بخفض درجة استقبال اللاجئين في السويد الى ما يتوافق مع الحد الادنى في الاتحاد الاوروبي وكتبت ان هذه الاجراءات سوف تترك تداعياتها على اللاجئين الذين هم في طريقهم الى السويد والى سائر بلدان الاتحاد الاوروبي.
ماديلين سايدليتز التي تحدثت صباح اليوم الى البرنامج الصباحي P1 Morgon في الاذاعة السويدية قالت

- التداعيات ستكون بمثابة سقوط احجار الدومينو وستدفع الدول الاوروبية الاخرى الى مراقبة حدودها الخارجية وبالتالي منع الناس من الوصول الى اوروبا، قالت سايدليتز.

السويد التي استقبلت قرابة 150 الف لاجئ وصلوا اليها خلال العام الحالي 2015 اعلنت منذ فترة عدم قدرتها على استيعاب المزيد من طالبي اللجوء، امر دفع الحكومة الى تقديم جملة من المقترحات، اولا بالاتفاق مع المعارضة البرجوازية، ثم مقترحات اخرى قدمتها بمفردها وطلبت الحصول على دعم برلماني لها. ماديلين سايدليتز قالت ان هذه السياسة الجديدة في السويد، سياسة ارسال الاشارات الى سائر الدول الاوروبية، تفقد الاتحاد الاوروبي واحدا من الامثلة الجيدة على استقبال اللاجئين

- لا يعقل ان نقوم بهذا، وننتظر من الدول المجاورة لسوريا مثل لبنان وتركيا ان تستمر بفتح ابوابها لاستقبال المزيد من اللاجئين في حين ان قدرتها على فعل ذلك اقل بكثير من قدرتنا نحن، قالت سايدليتز.

وفي حال اقدمت الحكومة على عرض هذه المقترحات على البرلمان فستقوم منظمة امنستي في السويد بالطلب من جميع اعضاء البرلمان التصويت ضد المقترح، كما جاء في المقال الذي نشرته اليوم صحيفة افتونبلادت، وطلبت من العموم اتخاذ خطوات مماثلة، وهو اجراء لم يسبق ان اتخذته المنظمة في مواجهة البرلمانيين السويديين.

الناطق بشؤون سياسة الهجرة في الاشتراكي الديمقراطي فريدريك لوند ساميلي رأى ان الاجراءات التي اتخذتها الحكومة مؤلمة لكنها ضرورية وتهدف الى وقف وصول طالبي اللجوء الى السويد. لوند ساميلي الذي تحدث ايضا في البرنامج الصباحي P1 Morgon قال

- لا تستطيع السويد والمانيا تحمل اعباء اللجوء بالنيابة عن كامل الاتحاد الاوروبي. بعض الاجراءات ستصعب من عملية الترسيخ للبعض من الوافدين الى السويد ولكن من هنا اهمية الاشارة التي نرسلها عبر هذه المقترحات، الا وهي اطلبوا اللجوء في مكان اخر. سياسة الهجرة القديمة ستطبق على الاشخاص الذين وصلوا الى السويد قبل الاعلان عن المقترحات الجديدة، قال الناطق بشؤون سياسة الهجرة في الاشتراكي الديمقراطي فريدريك لوند ساميلي.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".