Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

تشديد الرقابة على الحدود قد يدفع الحكومة الى اغلاق جسر اوريسوند

وقت النشر torsdag 3 december 2015 kl 13.15
"نلجأ الى اجراء كهذا في حال وقوع اضطرابات تفرض علينا اغلاق الجسر لاسباب امنية"
(1:39 min)
Öresundsbron
الحكومة تريد اغلاق الجسر الذي يربط مالمو بالعاصمة الدنماركية كوبنهاغن. Foto: Erland Vinberg/TT

اقترحت الحكومة اغلاق جسر اوريسوندسبرون الذي يربط بين السويد والدنمارك وذلك بهدف الحد من وصول اللاجئين الى السويد. هذا ما كتبته اليوم صحيفة داغنز نيهيتر نقلا عن صحيفة داغنز اندستري.

المقترح هو من ضمن سلسلة المقترحات التي عرضتها الحكومة الاسبوع الماضي والمتعلق بتكثيف المراقبة على هويات الوافدين الى السويد بواسطة الحافلات او القطارات. 

وزيرة البنى التحتية آنا يوهانسون من الاشتراكي الديمقراطي قالت في حديثها لقسم الاخبار في الاذاعة السويدية
- قد نلجأ الى اجراء كهذا في حال وقوع مشاكل واضطرابات عابرة للحدود تفرض علينا اغلاق الجسر لاسباب امنية.

عدد طالبي اللجوء الوافدين الى السويد شهد انخفاضا خلال الاسابيع الاخيرة والسبب يعود الى تشديد المراقبة على الحدود ولكن هذا لا يكفي، حسب المقترح الذي وضعته الحكومة. الحكومة تريد ان تتمكن من اغلاق الجسر اذا ما رأت ضرورة لذلك، ولكن أنا يوهانسون وزيرة البنى التحتية اكدت انها لا تسعى الان الى اللجوء الى الاجراء واضافت
- سبب تقديم المقترح الان هو افساح الامكانية امام الحكومة لاتخاذ اجراءات سريعة في حال كانت ثمة ضرورة لذلك حيث من المهم ان تستند قرارت الحكومة على القانون، قالت آنا يوهانسون من الاشتراكي الديمقراطي، وزيرة البنى التحتية

يذكر ان 75 الف رحلة تسير يوميا بين الدنمارك والسويد، سواء كانت بالسيارة او القطار او وسائل نقل اخرى.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".