Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

القبض على فتاة سويدية في طريقها للالتحاق بداعش

وقت النشر måndag 7 december 2015 kl 13.04
من الصعب تنفيذ القرار قبل عودتها الى السويد
(0:21 min)
خفارة الخدمات الاجتماعية
خفارة الخدمات الاجتماعية/ صورة: برتيل إيركسون

أوقفت السلطات النمساوية يوم السبت الفائت في العاصمة فيينا، فتاة سويدية من بلدية لينشوبنغ تبلغ من العمر 17 عاماً، وهي في طريقها للالتحاق بالتنظيم الدولة الأسلامية الإرهابي.

يقوم مجلس بلدية لينشوبنغ الأن سويةً مع الشرطة، ببحث أمر عودتها الى السويد، إذ تم الاتصال بخفارة الخدمات الاجتماعية في لينشوبنغ مباشرة لدى القبض على الفتاة، وقد اتخذت بدورها قراراً بالتحفظ عليها بحسب قانون الحالات الخاصوة غفيما يتعلق برعاية اليافعين.

أنيتا لودو مسؤولة مكتب الخدمات الاجتماعية في بلدية لينشوبنغ تقول

- من الغير الممكن أن يتم تنفيذ هذا القرار وهي خارج البلاد، ولكن عندما تصل الى السويد سنقوم مباشرة بتنفيذ هذا القرار، وهذا يعني أن يقوم مكتب الخدمات الاجتماعية بمقابلة الفتاة وعائلتها، للتحقيق والتوصل الى آلية تقديم المساعدة التي هي بحاجة اليها.

يذكر أنه قد ظهر مذكرة توقيف بحق الفتاة ذات 17 عاماً من قبل كل من الشرطة السرية السويدية، وشرطة العمليات الوطنية، وقد تم القبض عليها مساء يوم السبت الفائت في محطة القطار في العاصمة النمساوية فينا، وهي ماتزال قيد التوقيف لدى الشرطة في النمسا بتهمة التخطيط لعملية ارهابية ، ومن المنتظر الحصول على قرار من المحكمة إذا ما كانت ستستمر بتوقيفها على ذمة التحقيق أم إرجاعها الى السويد.

وقد ذكرت عائلة الفتاة ذات 17 عاماً وهي من مواليد السويد، أنها اتجهت نحو التطرف في الآونة الأخيرة، وكانت تنوي السفر الى سوريا للانضمام الى تنظيم الدولة الاسلامية

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".