Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

اليسار والوسط يعارضان سياسة اللجوء من منطلقين مختلفين

وقت النشر fredag 11 december 2015 kl 10.58
"أعتقد أنه من الجيد جداً أن نرى حرص أحد أحزاب التحالف البرجوازي على حق اللجوء"
(3:23 min)
 إحدى لافتات مظاهرة في يوتبوري قامت ضد قوانين اللجوء الجديدة
إحدى لافتات مظاهرة في يوتبوري قامت ضد قوانين اللجوء الجديدة / صورة: بيورن أولسون

يعارض حزبا اليسار والوسط بشكل واضح، خطة الحكومة لسياسة اللجوء التي رُسمت خلال الخريف الفائت، والتغيير الذي فُرض على قوانين اللجوء ولكن معارضة الحزبين هذه جاءت من منطلقين مختلفين بشكل تام.

كرستينا هوي لارسين، المتحدثة باسم حزب اليسار لشؤون اللاجئين، توضح بالقول:

- أعتقد أنه من الجيد جداً أن نرى حرص أحد أحزاب التحالف البرجوازي على حق اللجوء، ولكن في الحقيقة ننطلق من وجهتي نظر مختلفتين، ورؤيتين مغايرتين بين الحزبين، فكلانا نرى أن هنالك أزمة في تأمين أماكن لإيواء اللاجئين، ولكن في نتيجة الأمر، فحزب الوسط يريد تحميل مسؤولية ذلك للاجئين أنفسهم بتدبر أمورهم، أما حزب اليسار فيؤمن بضرورة إيجاد حل أفضل لهذه المعضلة سوياً.

يذكر أن تطورات كثيرة حدثت خلال الخريف المنصرم فيما يخص سياية اللجوء في البلاد، فرض الرقابة على الحدود، قرار منح الإقامة المؤقتة لطالبي اللجوء، فرض شروط مشددة على معاملات لمّ الشمل، كذلك الأمر بالنسبة لشروط إعالة اللاجئين التي أنخفضت بشكل ملحوظ. فحتى حزب البيئة الذي اعتاد أن يكون داعماً لسياسة لجوء أكثر كرماً، قد صادق على قرارات الحكومة، كما ولم يخف حزب المحافظين رغبته بالتقنين، وفرط شروط أكثر شدة.

أما المنطلق الرئيسي لرفض حزب الوسط سياسة اللجوء التي تريد الحكومة فرضها، فهو أنهم يرون نظام سياسة اللجوء هذا بحاجة الى تغييرات كبيرة، مثلا أن يعطى الحق لطالب اللجوء بالعمل من اليوم الأول لوصولهم الى البلاد، كما وأن يتحمل اللاجئ مسؤولية نفسه بنفسه

ووفقاً لما تقوله رئيسة حزب الوسط أنيه لوف: - الأمر الأهم بالنسبة لنا هو حماية اللاجئين، أكثر من أن نقدم النموذج المثالي لاستقبال اللاجئين، كما اعتدنا حتى الأن، لذلك نعتقد أن تغيير القوانين بما يتلائم مع المرحلة، بدلا من أن نوقف استقبال اللاجئين، نحن نعطي الأولوية للإنسان وحقوقه، قبل القوانين.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".