Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på https://kundo.se/org/sverigesradio/

استعمال الاهل للهواتف الذكية يضر الاطفال

وقت النشر tisdag 29 december 2015 kl 13.37
استعمال الهواتف الذكية لها عواقب تشبه اعراض الاكتئاب
(2:52 min)
Kvinna tittar på mobiltelefon.
Foto: Fredrik Sandberg/TT

يُحذر الاطباء النفسيون من كثرة استعمال الاهالي للهواتف الذكية وتأثير تلك العادة اليومية على الصحة النفسية للأطفال. ويقارن الاطباء النفسيون ردود افعال الاطفال الذين يغوص والديهم يومياً في عالم الهواتف الذكية ووسائل التواصل الاجتماعي، بردود افعال الاطفال الذين يعاني والديهم او احد الوالدين في العائلة من الاكتئاب.

ترى الطبيبة النفسية شيشتين يوانسون، التي أيضاً تترأس قسم الطفل والعائلة لدى اتحاد الاطباء النفسيين، بان الاهالي لا يلحظون مدى انشغالهم بالهواتف الذكية، لكن الاطفال يشعرون بعدم الاهتمام، حيث يحاول بعض الاطفال الصغار الحصول على ذلك الاهتمام وعند شعورهم بعدم قدرة الحصول على اهتمام الاهل، يفقدون الامل ليصبحوا متقوقعين على انفسهم، بحسب يواسون.

 ترى شيشتين يوانسون بأن الحالة النفسية للأطفال الذين لا يحصلون على اهتمام الاهل بسبب انشغالهم بالهواتف الذكية تشبه تلك التي تصيب الاطفال ذوي الاهالي المكتئبين.

حيث المشكلة لا تكمن عند الطفل في اكتئاب الاهل، بل في الالم الذي يسببه عدم القدرة على التواصل مع الوالدين، تقول يوانسون.

 تؤكد الطبيبة النفسية شيشتين يوانسون، على أن الاطفال الذين لا يحصلون على اهتمام الكبار ويضطرون للعب وحيدين، دون التواصل وتبادل الافكار والحديث مع الاهل، يواجهون صعوبات في تطوير أذهانهم ومهاراتهم، وقدرتهم على التعلم والتعامل مع الاخرين.

 

 

 

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".