Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

أرقام الإشتراكي الديمقراطي والبيئة في أدنى مستوياتها

وقت النشر tisdag 22 december 2015 kl 10.01
تومي مولر أستاذ العلوم السياسية: قضايا الهجرة عززت موقع ديمقراطيي السويد
(0:12 min)
ستيفان لوفين: عضوية مجلس الأمن وسيلة للوصول إلى عالم أفضل. الصورة من أرشيف TT
حكومة ستيفان لوفين في تراجع مستمر

 حقق الحزب الإشتراكي الديمقراطي وحزب البيئة أدنى معدلاتهما في آخر مسح أعدته مؤسسة "نوفوس" لإستطلاعات الرأي، لصالح قسم الأخبار في الإذاعة السويدية (إيكوت). فيما حقق حزب ديمقراطيي السويد أفضل نتائجه منذ البدء بهذه الإستطلاعات.

وفي هذا الصدد قال تومي مولر أستاذ العلوم السياسية في جامعة ستوكهولم أن قضايا الهجرة التي ركز ولا زال يركز عليها حزب ديمقراطيي السويد كانت حاسمة في كسبه لـ20% من أصوات الناخبين في الإستطلاع الأخير.

ولا زالت الحكومة في تراجع مستمر بتحقيقها لأدنى الأرقام، حيث حقق الإشتراكي الديمقراطي 25,3% من أصوات الناخبين، في حين لم يحظ حزب البيئة إلا بـ5,8% من ثقة الناخبين الذين شملهم المسح الأخير.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".