Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

اقتراح انشاء مؤسسة حكومية مختصة بقضايا المساواة

وقت النشر måndag 28 december 2015 kl 11.18
"أوافق الأراء والتحليلات التي تقضي بأهمية تقوية وتعزيز قيادة سياية المساواة"
(4:10 min)
أوسا رينر وزيرة المساواة (الحزب الاشتراكي الديمقراطي)
أوسا رينر وزيرة المساواة (الحزب الاشتراكي الديمقراطي)/ وكالة الأنباء السويدية

اقترحت اللجنة الحكومية للتحقيقات، أن تقوم الحكومة بإنشاء مؤسسة جديدة مختصة بقضايا المساواة بين الجنسين.

وقد كانت ردود الفعل مختلفة من أحزاب مختلفة، حيث ارتأى كلٌ من حزب البيئة، والمنظمة النسائية للحزب الاشتراكي الديمقراطي، أن هنالك ضرورة لإنشاء هذه المؤسسة، من أجل التقليل من الفوارق بين الرجل والمرأة في المجتمع.

وكما جاء على لسان الناطقة باسم حزب البيئة لشؤون المساواة أنيكا هيرفونين:

- العمل على المساواة بين الجنسين يحتاج الى الكثير من التخطيط والتنظيم، ويجب أن تكون هنالك جهة مسؤولة بشكل مباشر عن متابعة خطوات تنفيذ سياسة المساواة المرجوة، المشكلة التي نعاني منها في الوضع الحالي التفرق والتشتت في العمل والافتقار الى المسؤولية المركزة، يؤدي الى نتائج غير جيدة فيما يتعلق بتطبيق وقيادة العمل في سياسة المساواة.

إن التقدم نحو مجتمع متساوٍ يسير ببطئ شديد، وهذا السبب الرئيسي وراء ما خلصت اليه تحقيقات اللجنة الحكومية والتي انتهت في شهر أكتوبر تشرين الأول الماضي. وارتأت اللجنة ضرورة إنشاء مؤسسة مختصة وخبيرة بقضايا المساواة، ومنحها المسؤولية والسلطة للمتابعة والتنسيق من أجل تطبيق سياسة المساواة.

- أنا أوافق الأراء والتحليلات التي تقضي بأهمية تقوية وتعزيز قيادة سياية المساواة، كغيرها من القضايا، ولذلك أعتقد أن هذا الاقتراح مثير للاهتمام، ولكن علينا الانتظار حتى ترد الإجابات عن الاقتراح المحول، وبعدها تعود الحكومة بقرارها.

هذا ما قالته وزيرة المساواة أوسا رينر على الرغم من وجود متطلبات داخلية قوية ستفرض عليها في حال موافقتها.

مع العلم أن هذه المؤسسة، في حال نشوءها ستشكل أداة قوية تدفع باتجاه حكومة نسويّة. هذا ما يعتقده حزب البيئة وتشاطره الرأي منظمة المرأة في الاشتراكي الديمقراطي

- من المفروض الموافقة على اقتراح اللجنة الحكومية في مايتعلق بهذه القضية، إذ تمكننا من ملاحقة القضايا طوال الوقت وليس رفعها للجنة التحقيق وبعدها انتظار الاقتراحات، وإنما مؤسسة مسؤولة للبت بهذه القضايا. هذا ما قالته كارينا أولسون، رئيسة منظمة المرأة في الاشتراكي الديمقراطي.

الحزب اليساري كان قد طالب منذ مدة طويلة بتأسيس وزارة للمساواة بين الجنسين، كما جاء على لسان المتحدثة باسم الحزب لشؤون المساواة، روسانا ديناماركا

- من المهم وجود مؤسسة حكومية تراقب سير سياسة المساواة، كما تمكن المرء من العمل بنشاط ضد القمع والفروقات الجندرية، وأيضاً في تطوير العلوم وزيادة الوعي حول المسألة. ومن الجيد وجود هكذا مؤسسة في ظل البطئ الشديد لفرض سياسة المساواة.

بينما أبدى ثلاثة من أحزاب التحالف البرجوازي، المحافظين، الوسط والمسيحي الديمقراطي، بالاضافة لحزب ديمقراطيو السويد، أرائهم والتي تخلص الى أن إنشاء مؤسسة إضافية ليس ن شأنه أن يرفع مستوى المساواة بين الجنسين.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".