Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

الدانمارك تحذو حذو السويد وتفرض رقابة حدودية مؤقتة

وقت النشر måndag 4 januari 2016 kl 12.58
رئيس الوزراء الدانماركي: كان لا بد من هذا الأجراء بعد إقدام السويد على ذلك
(2:10 min)
.
رئيس الوزراء الدانماركي خلال مؤتمره الصحفي. والصورة من TT

بدأت الدانمارك فرض رقابة حدودية مؤقتة على المسافرين إليها عبر المنافذ الحدودية مع ألمانيا، إعتبارا من الساعة الثانية عشرة من نهار اليوم. أعلن عن ذلك في مؤتمر صحفي عقده في ذات التوقيت رئيس الوزراء الدانماركي لارس لوكه راسموسين .

الإجراء الدانماركي يأتي بعد حوالي 12 ساعة من فرض السويد رقابة مماثلة على حدودها مع الدانمارك، يمنع بموجبها من دخول السويد من لا يحمل وثائق إثبات لشخصيته.

راسموسين أوضح أن عمليات الرقابة لن تشمل جميع المسافرين من ألمانيا إلى الدانمارك، بل ستقتصر على عينات منهم. وقال ان ترحيل من لا يتوفرون على اثبات الشخصية لن يرحلوا في الحال، وأنما قد يرحلوا في وقت لاحق. وأن تلك العمليات ستستمر لعشرة أيام قابلة للتمديد.

راسموسين قال أيضا أن بلاده لجأت إلى هذا الأجراء بعد قيام السويد والنرويج وفينلاندا بإجراءات مماثلة:

قال رساموسين أنه يتوقع أن يؤثر الإجراء السويدي على حركة التنقل من الدنمارك إلى السويد، وهذا ما يوجب التحرك على نحو متوازن. وتابع رئيس الوزراء الدنماركي قائلا أننا ضغطنا من أجل حل أوربي بإيجاد نقاط ساخنة، وذلك من أجل حماية حرية التحرك عبر حدود الإتحاد الأوربي.

 

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".