Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

اتفاقية شنيغن مهددة بالانهيار

وقت النشر tisdag 5 januari 2016 kl 16.07
"لقد أثر قرار السويد الأخير بتدهور الأوضاع بالطبع، ولكن هذه نتيجة واضحة منذ بداية أزمة اللاجئين"
(3:21 min)
Fotografkod 436  نقطة التفتيش الحدودية بين الدانمارك والسويد
نقطة التفتيش الحدودية بين الدانمارك والسويد

بدأت الدانمارك أمس إجراءات رقابة وتفتيش على حدودها مع ألمانيا، بالتزامن مباشرة مع بدء السويد بفرض الرقابة والتفتيش على الأوراق الثبوتية على القادمين إلى أراضيها من الدانمارك.

لأمر الذي قد يدعو باقي دول الاتحاد الأوربي لاتخاذ إجراءات مماثلة، أمر حمل وزارة الخارجية الألمانية على التحذير من عواقب خطيرة تهدد بانهيار إتفاقية شنيغن الأوربية وحرية الحركة بين دول لاتحاد الأوربي.

وفي حديث مع البروفيسور والباحث في جامعة لينشوبنغ، Peo Hansen بيو هانسن، وهو مؤلف كتاب "سياسة هجرة الاتحاد الاوربي الـ50 عاماً الماضية"،مع إذاعة السويد P1 Morgon، يوضح أن هنالك تدهور تدريجي قد لحق حرية التنقل بين دول الاتحاد الاوربي بدأ مع نشوء أزمة اللجوء الراهنة.

- لقد أثر قرار السويد الأخير بتدهور الأوضاع بالطبع، ولكن هذه نتيجة واضحة منذ بداية أزمة اللاجئين والإضطرابات وعدم التوصل على أتفاق بين دول الاتحاد على سبل معالجتها، وهذا أدى تدريجياً الى التفكك والتراجع بالنظم الى الوراء.

يذكر أن السويد قد لجأت إلى قوانين التفتيش على الأوراق الثبوتية، بهدف الحد من توجه أعداد اللاجئين الكبيرة الى السويد، مما دفع الدنمارك أيضا لاتخاذ إجراءات مماثلة، لتجنب ما قد ينعكس عليها من عواقب القرار السويدي، في حال بقاء اللاجئين الذين يفتقرون لأوراقهم الثبوتية لديها وعدم تمكنهم من العبور الى السويد. وبحسب تعبير البروفيسور، بيو هانسن فإن عدم معالجة أزمة اللجوء، قد خلقت صراعات بين دول الاتحاد.

وعلى العكس من التدابير السويدية فان نظام التفتيش الدنماركي لن يشمل جميع المسافرين إليها من ألمانيا، وسيطبق على عينات مختارة منهم.

يذكر أن قوانين الرقابة الحدودية في الدنمارك نافذة لمدة عشرة أيام، قابلة للتمديد. فيما أتخذت ألمانيا إجراءات تتعلق بتسريع رفض طلبات اللاجئين الذين يفتقرون لأسباب مقنعة للجوء، ولكنها أيضاً تستخدم نظام الفصل والعينات على حدودها مع النمسا.

وبحسب البروفسور هانسن: - فقد اتخذت ألمانيا منذ عدة شهور حتى لأن اجراءات تدريجية كانت فعالة، وقد أكدت أنغيلا ميركل في خطابها بداية العام حول، موقف بلادها الحازم بشأن إعتزامها اتخاذ حزمة إجراءات من شأنها خفض أعداد اللاجئين لديها.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".