Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

احوال المتشردين في ايام الصقيع

وقت النشر fredag 8 januari 2016 kl 17.50
هكذا تقضي المتشردة خانيت ايام الشتاء بحثا عن الدفئ
(4:17 min)
Skuggan av en person med luvtröja utanför ett frostigt fönster. Foto: Anders Wiklund/TT.
Foto: Anders Wiklund/TT.

ضربت السويد الاسبوع الجاري موجة من البرد القارس، حيث سُجلت ادنى درجات لهذا العام، وصلت في شمال السويد الى 46 درجة مئوية دون الصفر. للأيام المثلجة والباردة، طقوسها الجميلة، لكن لمن ليس لديه بيت دافئ وطعام كاف، تكون هذه الايام قاسية ومتعبة.

مراسلة القسم العربي في الاذاعة السويدية سمر هدروس، التقت بخانيت في محطة ميترو "ميدبورياربلاتسين"، وسط ستوكهولم، وهي امرأة في الخمسينيات من العمر، تعيش كمشردة منذ 20 عاماً، وتعلمت الاعتماد على غريزة البقاء لكي تحصل يوماً بيوم على طعام ومكان للنوم، خاصة في ايام الشتاء الباردة.

 - يكون الوضع افضل ايام العطل الاسبوعية، حيث تفتح محطات الميترو لوقت متأخر من الليل. اما في ايام الاسبوع العادية تغلق المحطات ابوابها في الساعة الواحدة ليلاً. لذلك علينا ان نفكر بطرق واماكن تقينا من البرد، لكي لا نتجمد حتى الموت، تقول خانيت.

 تقضي خانيت وقتها في الباصات، القطارات وتحت اي سقف يقيها من الثلوج المتساقطة وبالبرد القارس. وعندما تغلق المحطات وتهدأ حركة المواصلات العامة، تحاول خانيت ومعارفها من المتشردين، دخول المطاعم ودور المياه للبحث عن الدفء، لكن اصحاب المطاعم لا يرغبون في وجود المتشردين في مطاعمهم، تقول خانيت.

 روت خانيت قصتها مع حالة التشرد التي تعيش فيها منذ 20 عاماً، وحرصت على تكرار انها كانت تلعب كرة القدم في دوري الدرجة الاولى لصالح فريق هماربي، قبل ان تصبح دون مأوى. وبالنسبة لخانيت، كان سبب قلب حياتها الى متشردة وخسارة ابنها الذي تبنته عائلة اخرى، حكم خاطئ قام به احد موظفي مكتب الخدمة الاجتماعية، الامر الذي لم يتسنى لنا فرصة التحقق منه.

 تقدم بلدية ستوكهولم كغيرها من البلديات، والمنظمات الطوعية اماكن يحصل فيها بعض المتشردين على طعام ومكان للنوم، لكن المتوفر غير كاف، ولا تعلم خانيت ان كانت ستحصل الليلة على مكان يقيها من صقيع الليل. فأحد مراكز العلاج سيقوم بالاتصال في مراكز مساعدة المتشردين لتأمين مكان للنوم لخانيت، على الاقل ليلة واحدة، لكون خانيت تعاني من التهاب في قدمها.

 

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".