Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/
تحذير هام لسكان اورنخولدسفيك: تصاعد دخان كثيف جراء حريق نشب في مصنع دومخو

أعداد اللاجئين إلى السويد إلى تراجع لكن مشكلة استيعابهم مستمرة

وقت النشر fredag 8 januari 2016 kl 17.47
المشكلة مستمرة رغم تراجغ أعداد اللاجئين
(1:32 min)
وصول اللاجئين الى مينا يوتبوري
لاجئين وصلوا في وقت سابق الى مينا يوتبوري/ صورة: أدم اسن/ وكالة الانباء السويدية

سجلت أعداد القادمين إلى السويد بغرض اللجوء تراجعا بعد سلسلة التدابير التي أتخذتها الحكومة وكان آخراها منع دحول الأشخاص الذين لا يحملون وثائق أثبات الشخصية حتى وان كانوا ينوون التقدم بطلبات لجوء. لكن مصلحة الهجرة ترى أن الأوضاع ستبقى صعبة خلال عام 2016. وأكبر المشاكل حسب المصلحة تتعلق باستمرار النقص في المساكن.

وحسب مصلحة الهجرة فان عدد طالبي اللجوء خلال الأيام السبعة الأخيرة كان 1529، منهم 321 من القصر الذين وصلوا البلاد دون صحبة أي من ذويهم. وفي تصريح لوكالة الأنباء TT قال المتحدث الصحفي باسم مصلحة الهجرة فريدريك بينغتسون ان الوضع مازال صعبا رغم تناقص أعداد اللاجئين، وأن الكثيرين منهم بقوا لأسابيع عديدة في أماكن إيواء مؤقتة، مثل المدارس والثانويات والخيام. وحتى في حال تدبر البلديات أماكن سكن جديدة لهم فان ذلك يستغرق وقتا طويلا.

ويواصل حوالي 11 ألف لاجئ حصلوا على الإقامة، السكن في أماكن إيواء اللاجئين بانتظار الحصول على سكن. وينصب جهد مصلحة الهجرة على أن توفر لكل لاجيء سقفا يستظل به.

يذكر أن عدد اللاجئين خلال الأشهر الأربعة الأخيرة قد بلغ 115 الف شخص.

 

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".