Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

جدل حول أسباب التعتيم على حوادث تحرش جنسي ارتكبها مراهقون من أصول أجنبية

وقت النشر tisdag 12 januari 2016 kl 14.20
أخصائية أجتماعية: لابد من إجراءات صارمة
(13 min)
.
صورة لأحدى الفعاليات في مهرجان We Are Sthlm والصورة من TT

أثار الكشف عن أن الشرطة قد عتمت على حوادث تحرش جنسي ضد فتيات يافعات أرتكبت على مدى دورتين من دورات المهرجان الشبابي السنوي We Are Sthlm الذي يتوافد إليه الشبيبة فتيانا وفتيات، أثار نقاشا كبيرا في أجهزة الإعلام، وذلك على خلفية تصريحات للشرطة ذكرت فيها أنها أمتنعت عن الحديث عن تلك الحوادث كون مرتكبيها ذوو خلفيات مهاجرة، من اجل تجنب أن يصب ذلك في مصلحة حزب "ديمقراطيي السويد" الذي كان يعارض سياسة اللجوء السخية التي كانت تنتهجها البلاد.

وفي تصريحات إذاعية قال المدير الإعلامي لشرطة ستوكهولم فري ييلاندير أن الشرطة، حسب مالدي من معلومات، علمت بما وقع. وقد جرى إبعاد بعض الأشخاص من مكان المهرجان بسبب أرتكابهم تحرسات جنسية ضد نساء.

ومضى ييلاندر إلى القول أن المشكلة ربما لا تتصل بعمل الشرطة، وإنما في فشلنا في الحديث عما حدث وجرى. 

الشرطة خرجت بتلخيص عن مجريات تلك الحوادث قلل من حجمها حيث جاء فيه:

((إذا ما نظر إلى أعداد المشاركين في المهرجان فان ما حدث فيه من جرائم وحالات احتجاز يعتبر قليلا.))

لكن تقريرا داخليا للشرطة اطلعت عليه صحيفة داغينس نيهيتر رسم صورة مغايرة، وتحدث عن عشرات من الشكاوى من فتيات عن تعرضهن لتحرشات واعتداءات جنسية. وقد نجحت الشرطة في تحديد خمسين مشتبا بارتكاب هذه التحرشات خلال أيام المهرجان الخمس، كما قامت بإبعاد نحو 200 مراهق من مكانه.

منظمو المهرجان لاحظوا في دورة عام 2014 تطورا جديدا تمثل في قيام مراهقين بتشكل مجموعات منهم للتحرش المشترك بالفتيات، وهذا ما سجله أيضا تقرير داخلي للشرطة. وقد رفع التقريران إلى قادة الشرطة وإلى الدائرة الإعلامية في قيادة شرطة ستوكهولم لكنهما لم يصلا للجمهور. أمر أستدعى من مديرالدائرة ييلاندير نقدا ذاتيا.

قائد الشرطة المسؤول عن حفظ الأمن في المهرجان بيتر أوغرين قال لصحيفة داغينس نيهيتر ( أن الخلفية الأثنية للمتحرشين لعبت دورا في عدم أثارة الشرطة للموضوع علنا، وأضاف أننا لا نجرؤ أحيانا في الحديث عن ذلك لآننا نعتقد أنه سيصب في مصلحة حزب "ديمقراطيي السويد" ). 

لكن الشرطة وعدت الآن بالكشف عما وقع:

ـ الشرطة تتحدث في العادة عند حدوث حوادث كبيرة، ولا أعرف لماذا لم نتحدث بخصوص الحوادث المذكورة. سأبحث عن أسباب ذلك. قال فري ييلاندير.

مدير الشرطة العام دان إلياسون وعد بدوره بالبحث في الموضوع. وللتعرف إلى الجوانب الإجتماعية للموضوع وأسباب حالات التحرش الجنسي من قبل أشخاص وفتيان قادمين حديثا إلى السويد، وكيفية التعامل الأمثل معها، حاورنا الأخصائية الأجتماعية حياة ججو.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min Lista".