Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/
تنبيه هام لكل من يسكن في سوليتيونا: هنالك حريق في المنطقة الصناعية في كرونوسين، مما يؤدي الى تصاعد الدخان الكثيف.
خبراء في مجال العقار 

استحالة تنفيذ الحكومة لمخطط بناء مساكن كثيرة

وقت النشر onsdag 13 januari 2016 kl 14.54
"مخطط الإسكان الحكومي غير منطقي"
(2:18 min)
Lägenheter och villor
Foto: Henrik Montgomery

أكد خبراء في مجال العقار أن خطة بناء مساكن كثيرة بالوتيرة التي تحدثت عنها الحكومة اليوم، يعد أمراً مستحيلاً، وهو الأمر الذي أكدته أيضاً مصلحة السكن (Boverket).

 

وتحتاج السويد لبناء عدد كبير من المنازل سنوياً في التسع سنوات المقبلة، وذلك في إطار برنامج السكن المليوني، لكن يحذر الآن الخبراء في مجال البناء، من تفاقم أزمة السكن، في ظل وصول العديد من اللاجئين الجدد إلى السويد، مع العلم أن أزمة السكن كانت حادة قبل موجة اللجوء الأخيرة. 

وحذر الخبراء أيضاً من النهج الذي تتبعه شركات البناء، بسبب ارتفاع الأسعار التي لن تكون في متناول أغلبية المواطنين، خاصة في المدن الكبرى كستوكهولم على سبيل المثال.

التحذيرات التي أطلقها الخبراء في هذا المجال، جاءت على عكس تصريحات الحكومة اليوم، التي أبدت استعدادها لبناء ما يزيد عن 700 ألف مسكن خلال تسع سنوات فقط.

البروفيسور ستيلان لوندستروم، أستاذ محاضر في شعبة الاقتصاد العقاري، أكد عدم قدرة السويد على البناء بوتيرة سريعة، وأن بناء الشركات لمساكن جديدة وتأجيرها بأسعار مرتفعة جداً، لا يعتبر حلاً ناجعاً، لأن معظم الذين يعانون من أزمة السكن لديهم دخل ضعيف جداً، كما أن حركة التنقل بدورها تبقى ضعيفة ، وهو ما يزيد من تفاقم أزمة السكن.

وعن الحلول المطروحة أما السويد لحل أزمة السكن اقترح البروفيسور ستيلان لوندستروم، طريقة بناء الشقق التي اعتمدت في ستينيات القرن الماضي بضواحي المدن الكبيرة. ويعتقد أن إعادة نهج هذا المخطط سيكون مناسباً لحل أزمة السكن، حيث كانت السويد تبني حوالي 100 ألف مسكن في العام الواحد، ببناء عمارات متعددة الطوابق، كل طابق منها يضم مجموعة كبيرة من الشقق السكنية.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".