Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

تراجع أعداد طالبي اللجوء القُصر في مالمو

وقت النشر torsdag 14 januari 2016 kl 14.41
"قرار تدقيق الهويات الشخصية ساهم في تراجع قدوم الأطفال اللاجئين"
(0:11 min)

تراجع عدد اللاجئين الأطفال القادمين إلى مدينة مالمو دون ذويهم، حيث يصل يومياً طفل واحد فقط إلى المدنية الجنوبية، في حين كانت تستقبل مالمو في فصل الخريف الماضي حوالي  300 طفل في اليوم الواحد.

 

وأظهرت الأرقام أن مراكز استقبال اللاجئين من القصر في مالمو، تقدم الرعاية لحوالي مائتي طفل الآن، مع العلم أن نفس المراكز كانت تتوفر على 2200 طفل في شهر نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.

ولم تتوقع مدينة مالمو أن يتراجع العدد بهذه الوتيرة في ظرف وجيز، فقامت بتوظيف أكثر من 1800 شخص للعمل في تلك المراكز. ويُعزى هذا التراجع إلى قرار مراقبة الحدود الدنماركية السويدية، والمعابر الرابطة بين ألمانيا والدنمارك، عن طريق تدقيق هويات اللاجئين بما فيهم الأطفال، وذلك على حد تعبير أنيلي لارشون المسؤولة الاجتماعية على إدارة الموارد البشرية في مدينة مالمو.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".