Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

ليس للنساء نصيب في إنخفاض البطالة بقطاع البناء

وقت النشر tisdag 19 januari 2016 kl 11.19
مدير منظمة أرباب العمل في قطاع البناء: تغيير الوضع سيستغرق وقتا
(1:35 min)
.
صورة من TT لأحد مواقع البناء في مالمو

أدى تصاعد الطلب على المساكن، وزيادة أعمال البناء إلى خفض كبير في نسبة البطالة بين عمال هذا القطاع. لكن الفارق ما زال كبيرا بين الرجال والنساء العاملين فيه.

معطيات شهر تشرين الثاني ـ نوفمبر أشارت إلى تدني نسبة البطالة في قطاع البناء إلى 5% فقط. أما قطاع الطلاء المرتبط بقطاع المباني، ومعظم العاملين فيه من النساء فتشير معطيات صندوق الضمان الإجتماعي إلى أن نسبة البطالة فيه أكثر من 10%. وهي نسبة ثابتة تقريبا منذ سنوات، هذا رغم ان الشركات تواصل البحث عن راغبين في تعلم المهنة.

وفي أجابتهن على استبيان للرأي ذكرت الكثير من العاملات في قطاع البناء أن هناك معارضة لتشغيل النساء. في ذات الوقت أعربت منظمة أرباب العمل في القطاع المذكور عن استغرابها لأستمرار نسبة البطالة العالية بين النساء. وقال المدير التنفيذي للمنظمة أولا مونسون:

ـ هذا أرقام لم أطلع عليها من قبل، ويتعين أن لا تكون على ما هي عليه من أرتفاع. علينا القيام بفعل شيء ما، وأن يحتل ذلك مكانة متقدمة في جدول عملنا.

وفي تفسيره لهذا الوضع قال مونسون: منذ وقت بعيد يهيمن الذكور على هذه المهنة، وتغيير الوضع سيستغرق وقتا.

 

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".