Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/
تنبيه هام لكل من يسكن في سوليتيونا: هنالك حريق في المنطقة الصناعية في كرونوسين، مما يؤدي الى تصاعد الدخان الكثيف.

إنعكاسات مؤلمة لتقلص أماكن رعاية المسنين

وقت النشر tisdag 19 januari 2016 kl 16.31
المسنون يمرضون أكثر ويصابون بالكآبة جراء النقص في أماكن رعاية المسنين
(4:50 min)
.
احدى المسنات في واحد من دور رعاية المسنين. والصورة من: TT

منذ عام 2000 أرتفع معدل أعمار المسنين في البلاد وتزايدت أعدادهم بصورة كبيرة، قابل ذلك تقلص في أماكن الأستقبال في دور رعاية المسنين، حيث تشير المعطيات إلى أختفاء نحو 32 الف مكان. وأصبح العلاج الصحي يقدم لهم الآن في أماكن سكنهم كما تقول بروفيسسور العمل الإجتماعي مارتا سيبهيلي:

ـ مع التقلص السريع في أماكن رعاية المسنين أجبر المزيد والمزيد من المسنين على البقاء في منازلهم، وهذا يعني أنهم أصبحوا أكثر مرضا، وتأخر انتقالهم إلى دور الرعاية. تقول سيبيهيلي وتضيف: لا أعتقد ان هذا حل جيد.

من جانبه يلاحظ رولف ليندستروم من المجلس المحلي لمتقاعدي بلدية أورنشولدسفيك تصاعدا لمستوى القلق بين المسنين:

ـ نلتقي كثير من المسنين الذين يطرحون قضية الوضع في دور رعاية المسنين. ونحاول أن ننصحهم بالبحث عن أماكن فيها، لكن الكثيرين منهم لا يرون جدوى من ذلك فلا توجد أماكن ونجابه بالأعتراض من قبل البلديات عند الإتصال بها لهذا الغرض.

ويضطر أقارب المسنين في بعض الأحيان إلى رفع الأمر أمام المحاكم لحمل البلدية على توفير مكان لمسنيهم. بين من قاضوا البلديات أمام المحاكم فيفي هيغبلاد التي تلقت رفضا من البلدية لتوفير مكان لوالدتها ذات الـ 95 عاما:

ـ لقد شكوتهم أمام المحكمة الإدارية، وحكمت لصالحي وأحتفلت حينها بقرار المحكمة، لكن البلدية ذكرت أنها ستستأنف الحكم. ولا أجد كلاما يعبر عما شعرت به، لأني لم أعتقد أنهم يمكن أن يقوموا بذلك. في عالمي لا يمكن معاملة الناس على هذا النحو.

غير ان هناك تفاوتا بين بلدية وأخرى فييما يتعلق بتوفير أماكن العناية بالمسنين كما يقول البروفيسور علوم المجتمع ماتس توشلوند:

ـ على المستوى العملي فان كل بلدية تحدد أحتياجاتها من المرافق، وهذا يعني أن لدينا فوارق كبيرة بين البلديات السويدية. فالبلديات التي لا تتوفر على عدد كاف من أماكن رعاية المسنين تبرر ذلك بالقول لمن يحتاج إلى مكان رعاية أنه ليس بحاجة إليه.

لهذا الوضع عواقب شديدة على المسنين، لينا وهو أسم مستعار لعاملة في مجال الرعاية الصحية بالمسنين على مدى 40 عاما تصف مشاعر الوحدة التي يحسها المسنون الذين يتلقون الرعاية الصحية في منازلهم بالقول:

ـ كثير من المسنين لا يتعدون عتبة باب غرفتهم، وقد لاحظت ان الكثير منهم يعانون الكآبة بسبب حالة الوحدة التي يعيشونها.

وخشية أن تعيش ذات المعاناة قالت لينا أنها تخطط للأنتقال من السويد عندما تكمل الخامسة والستين. وأضافت لا أريد أن أعيش كمسنة في هذه البلاد. أنني أنهار في كل يوم عندما أفكر باني سأصبح مسنة.

 

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".