Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

بان كي مون تجنب انتقاد اتفاقية الاتحاد الاوروبي مع تركيا

وقت النشر torsdag 31 mars 2016 kl 12.47
Statsminister Stefan Löfven och FN:s generalsekreterare Ban Ki-Moon tar i hand framför FN:s flagga och Sveriges flagga.
بان كي مون مع رئيس الوزراء ستيفان لوفين صورة: Maja Suslin/TT

رغم الملاحظات القاسية التي وجهتها المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين الى الاتفاق المبرم بين الاتحاد الاوروبي وتركيا، لم يتطرق بان كي مون الامين العام للأمم المتحدة الى الاتفاقية في زيارته لستوكهولم أمس الاربعاء.

بان كي مون اكتفا بالإشارة الى ان المفوضية "أظهرت قلق" تجاه الاتفاقية وما سوف تؤول اليها الأمور، وناشد زعماء العالم لتقاسم المسؤولية تجاه أسوأ أزمة لاجئين منذ الحرب العالمية الثانية.

 في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الوزراء ستيفان لوفين أكد أمين عام الأمم المتحدة أن مسألة تدفق اللاجئين بعد خمس سنوات من الحرب في سوريا ليست فقط مسؤولية الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي.

 - هذه ليست قضية أوروبية، ولكن مشكلة عالمية. أناشد جميع القادة اظهار الكرم والانفتاح على الناس الذين هم في حالة فرار من الحرب، قال بان كي مون.

 وأشاد بان كي مون بدور السويد التي استقبلت أكبر عدد من اللاجئين مقارنة بحجم السكان، وشدد على أهمية توزيع اللاجئين بشكل عادل بين دول الاتحاد.

 - نحن بحاجة الى الحديث عن الحلول المبنية على المسؤولية المشتركة. لقد ناشدت البلدان ان تتحمل المسؤولية.

 سبق المؤتمر الصحفي المشترك، لقاء جمع بين رئيس الوزراء لوفين مع الأمين العام للأمم المتحدة في ستوكهولم، حيث تطرق الاخير الى التحرش الجنسي، قائلاً بأنه فعل غير مقبول بأي شكل من الاشكال في الامم المتحدة. جاء ذلك على خلفية ابلاغ الممثل السويدي في الامم المتحدة عن حادثة تعرض أطفال في جمهورية افريقيا الوسطى الى تحرش جنسي من قبل بعض جنود الأمم المتحدة، في شهر ديسمبر الماضي.

مؤكدا على أنه لن يكون هناك أي تسامح في أي انتهاك جنسي داخل الامم المتحدة دون ان يتم الرد بشكل مباشر واتخاذ الاجراءات الآزمة.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".