Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

خشية الإضراب تستمر بالرغم من الاتفاقية مع نقابة عمال المصانع

وقت النشر fredag 1 april 2016 kl 09.53
"سنفعل ما بوسعنا لاكتساب مطالبنا"
(1:47 min)
عامل بناء.
صورة: Tomas Oneborg / SvD / TT

توصل نقابة عمال المصانع وأرباب العمل إلى اتفاقية مساء الخميس، حول أجور عاملي المصانع.

ولكن بالرغم من هذه الاتفاقية، لا زالت المفاوضات بين ممثلي قطاعات أخرى مستمرة، حيث تطالب نقابة عمال البناء على سبيل المثال برفع الأجور بنسبة أعلى مما اتفق عليها ممثلو قطاع المصانع، والتي تساوي 2،2%. وبالرغم من أنه كان من المخطط أن تشكل هذه النسبة إطاراً للحد الأعلى في استمرار المفاوضات في القطاعات الأخرى، إلا أن نقابة عمال البناء تطالب بنسبة أعلى لرفع الأجور. فأكد رئيس النقابة يوهان ليندهولم لراديو السويد إن النسبة التي سيستمرون بالمطالبة بها في المفاوضات هي 3.2%.

هذا وتهدف الهيئة الحكومية التي تتوسط بين أرباب العمل والنقابات أن تكون نسبة رفع الأجور في جميع المفاوضات ضمن إطار الاتفاقية مع نقابة عمال المصانع، وهذا يعني إن الهيئة ستعمل على أن لا تتجاوز هذه النسبة 2.2%.

جدير بالذكر أن نقابة عمال البناء، والتي تمثل أكثر من 100 ألف عامل، أنذرت منذ وقت سابق بالإضراب، إن لم توافق الجهة المقابلة على مطالبهم، كما وإنها ليست النقابة الوحيدة التي تطالب بنسبة أعلى لرفع الأجور، فنقابة سيكو، التي تمثل العاملين في تسع قطاعات مختلفة، من بينها عمال الخدمات والنقل، وعدد أعضائها يتجاوز 120 ألف عامل، تطالب أيضاً بنسبة أعلى من النسبة المطروحة في المفاوضات.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".